قصة الأسد المحتال

كان يحتال الحيوانات بمرضه وعطشه كي تقترب من عرينه ويفترسها، حتّى الثعلب المكّار فعلم بحيلته، وقام بتحذير الحيوانات منه، وكان عقابه أنّه ظل بعرينه وحيداً حتّى مات من جوعه ؛ وذلك لأنّه كان يستعمل الحيلة و، تابع المزيد من القراءة لتتعرف على أحداث القصة.

قصة الأسد المحتال

في إحدى غابات عاش الأسد ملك الغابة بكل سعادة وفرح ؛ وقد تم حذفه، ويحضره، ونسخه، ونسخه، ونسخه، وأحضره، ونسخه، ونسخه، ونسخه، وجهازه التالي كان في سابق عهده.

علمت كل الحيوانات بذلك وصارت تسخر منه وتلقبه بالأسد العجوز الخائب، وسمع صوته وهو يئن من الألم، قال له ما بك أيّها الأسد قال له الأسد أيّها الغزال الطيّب أكاد أموت من شدة العطش، أرجوك أعطني شربة الماء شعر الغزال بالشفقة لحاله لأنّه أصبح عجوزاً، فتى وأعطى الماء للأسد، ولكن سرعان ما انقضّ عليه الأسد واستجمع كل قواه افترسه وأكله.

وداعا الثعلب بجانب عرين الأسد، وكان الثعلب يمتاز بالدهاء له الأسد أيّها أكعلب أكاد أموت من عطشي، أرجوك ناولني شربة ماء للمرّة بعض الحيوانات الأليفة.

علم الثعلب أن الأسد ينوي افتراسه فقال له أيّها الأسد اللعين تريد افتراس كما افترست الحيوانات من قبلي، قال له الأسد كيف علمت بذلك ، وكان هذا عقاباً له على مكره وكذبه، وكان هذا عقاباً له على مكره وكذبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!