انشدك عن عذرى تشوفها كل ماجيت تطرد وتطرد والدجا ماتنامه مالها بالارض بيت ولا لها بالسماء صيت وصلف الهبايب ماطرقها عسامه

أسألك عذرًا، تراه في السماء، العلي السماء، العرعر أسقطها أسامة. معذرةً، تراها في كل مرة تُطرد، ولا تنام، ومالها على الأرض، وليس لها شهرة في السماء،

أسألك عن عذريتي، تراها في كل مرة تأتي فيها لتُطرد، والدجة لا تنام.

الجواب هو

  • السمكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!