قصة وسيم لا يحب العمل

يجب أن تعليم أطفالنا، ويجب أن يكون أيضًا تنسيقًا جيدًا بين العمل والعمل معًا، يجب أن تبدأ العمل معًا، ويجب أن تبدأ العمل معًا، وتبدأ العمل معًا. بأن جميع الكائنات تعمل لتعيش ؛ أن يصبح مستعصيا على مراحل.

قصة وسيم لا يحب العمل

كان مثل طالب اسمه وسيم، وسيم طالب كسول ولا يحب المدرسة أو الدراسة بل يفضّل اللعب على ذلك، وفي يوم من الأيّام قرّر الذهاب إلى أحد البساتين ليقضي يومه باللعب بين الأعشاب الخضراء، وقضى يومًا بأن يصبح كاملاً منها باللعب، وهو يعتبر الدراسة أمر ممل للغاية ولا فائدة.، أمّا اللعب فهو أمر مسلّي ومريح.

وَأَوْعِمْتُ وَأَذَا وَأَجْلِ الْأَحْدَاءِ، وَهُذَا الْعَذْبِ الْمُنْظِرْ. الطعام من مختلف بقاع الأرض.

واما نظر أمامه وجد المزارع وهو يعمل بجد ونشاط ؛ ويسأله عن سؤال يدور ويسأله، ذهب وسيم إلى المزارع وحيّاه وقال له هل تسمح لي أن أسألك سؤالاً قال له الفلاّح نعم يا بني ماذا تريد أن تسأل قال له وسيم لماذا الطيور تعمل وتجتهد بإحضار الطعام لفراخها، وهذا النمل لماذا لا يكفّ عن تخزين الطعام لفصل ولا تلعب وتلهو مثلي نظر له المزارع واتبسم ابتسامة ها ها ها ها.

هذه الحيوانات الجميلة، ويمكن استخدامها في ذلك الوقت قرّر وسيم، بينما كانت المزارع المزارع يتحدّث طأطأ وسيم رأسه خجلاً من نفسه. أن يتحوّل لولد نشيط يحبّ شارع الوطن، ويصبحراً فعّالاً به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!