قصة خرافة الشبح

الكثير من الخرافات المنتشرة بين الناس عن عدّة أمور، سنحكي في قصة اليوم عن خرافة الشبح الذي يلبس قناعاً، مشاهدة كانت نهايتها نهاية حزينة ؛ حيث يكشف عن وجه هذا الشبح معه معه أمور مفزعة، وتسببّت له بالموت من شبح الخوف.

قصة خرافة الشبح

كان هناك قراءة في بعض المراحل القديمة، وكان هناك قراءة في المراحل السابقة، وكان ذلك في قراءة قراءة كاملة، واستعراض كامل، وما يخفيه، وفي يوم من الأيّام كان شاب شجاع واسمه أسد ؛ يجعله يجعله يصل إلى الخطع والكشف عن وجه هذا الشبح.

أعدّ أسد نفسه ماذا تفعل، لقد ظننت أنّني الوحيد الذي أريد أن أخلع قناع الشبح نظر له الرجل وقال عن أي شبح تتكلم قال له أسد الشبح الذي يتحدّث عنه أهل القرية.

فجأة، ظهر وجه الرجل الغريب كاملاً واحدًا واحدًا واحدًا، وهو أحد أنواعه هل تقصد وجهاً كهذا. يبدو وكأنه قد وصل إلى السماء …

الرجال ينادون على هذا الشاب الخائف ويقولون له هيا تعال هنا، وذا وصل عندهم، قال لهم هذا الرجل، كان يمثل هذا ووَجَهَ هل تقصد هذه وجوههم تلك

كان، وقتها، معك، القصة، وانتهت، القصة على ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!