مجدلاني يتحدث عن تفاصيل “التهدئة” بين حماس والإحتلال الإسرائيلي

ثائر حسن
2020-01-04T18:32:01+02:00
2020-01-04T19:16:50+02:00
المشهد المحلي
4 يناير 2020
مجدلاني يتحدث عن تفاصيل “التهدئة” بين حماس والإحتلال الإسرائيلي

رلم الله – المشهد الإخباري

قال أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، اليوم السبت، أن حركة حماس تتهرب لغاية اللحظة من الإعلان عن اتفاق التهدئة الذي تداولته وسائل الإعلام الإسرائيلية الرسمية وغير الرسمية أو تلك المقربة من الكابينت”.

وأضاف مجدلاني في تصريحات صحفية، أن القيادة الفلسطينية “تتابع بقلق شديد الأنباء التي تتوافد عن اتفاق التهدئة ما بين حركة حماس والإحتلال الإسرائيلي”.

وأشار مجدلاني إلى أن وسائل الإعلام الإسرائيلية، كشفت عن هدنة لخمس سنوات كمرحلة أولى، مقابل إلتزام حركة حماس خلال تلك الفترة بالامتناع عن إطلاق الصواريخ، ومنع إطلاقها كما تفعل الآن، وتخفيف مسيرات العودة حتى وقفها بالكامل، وهو ما حدث فعلا وجرى تمريره. وفق قوله.

وذكر مجدلاني، أن آفي ديختر (نائب وزير الأمن الإسرائيلي) أكد أنه قد تم التوصل إلى مخرج يقضي بإطلاق سراح أسرى شاليط من السجون الإسرائيلية، كمقدمة للوصول إلى صفقة تبادل للأسرى.
وتابع مجدلاني متسائلًا : “في المقابل، ما هو الفتات الذي وستحصل عليه حماس مقابل هذه الصفقة”.

وأضاف : “انتقال 5000 عامل من غزة للعمل في إسرائيل، وزيادة مساحة الصيد البحري وهو ما أتم الإعلان عنه، وإدخال البضائع من غزة وهذا ما ناقشه الكابينت الأسبوع الماضي، وزيادة التصاريح لرجال الأعمال من 5 آلاف إلى 6 آلاف”، موضحا: “نتحدث عن صفقة بالمعنى السياسي مقابل بعض الفتات الذي تحصل عليه حماس، تؤكد أولا وجودها كسلطة قائمة”. وفق تعبيره.

واكمل مجدلاني قائلا : “نحن نرى أن الخطورة ليست في مضمون الصفقة، بل من زاوية أخرى، هي أن حماس كحركة سياسية سيطرت على الوضع في قطاع غزة بالقوة، لا تمتلك المشروعية لتوقيع اتفاقيات وغيرها مع الاحتلال، إلا إذا كان هذا يأتي في سياق سياسي أكبر”.

وأوضح مجدلاني أن “السياق السياسي الأكبر” هو “الذي يتوافق مع الموافقة ضمن الصفقة على المستشفى الأمريكي في غزة، والحديث عن المنطقة الصناعية والميناء وغير ذلك”.

وتابع: ” كل ذلك اسمه وعنوانه تمرير لصفقة القرن أو الانخراط فيها أو المشاركة فيها، وهذا كله سبق وأن تم الإعلان عنه في ورشة البحرين الاقتصادية التي كان هدفها الحل الاقتصادي بديلا عن السياسي”.

وشدد مجدلاني على أنه “لانقبل من حيث المبدأ كقيادة ومنظمة التحرير هذه المقايضة، ونعتبر أن الانخراط في أي اتفاق مع “اسرائيل” غير شرعي وغير رسمي، ولا يمثل الفلسطينيين، ونحذر من الانزلاق في منحنى التساوق مع المشروع الامريكي التصفوي، صفقة القرن، حرصا على وحدة ارضنا وشعبنا والنضال لإنهاء الاحتلال”.

وفي سياق آخر، كشف مجدلاني عن اجتماع تشاوري ستعقده اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية غدا الأحد؛ من أجل مناقشة الوضع والتطورات السياسية وموضوع الانتخابات.

رابط مختصر
ثائر حسن

محرر صحفي في موقع المشهد الاخباري ، اعمل في مجال الصحافة الالكترونية منذ 6 سنين وأكثر ، اهتم في كتابة المقالات السياسية والتكنولوجية ، هواياتي البرمجة والتصميم ومتابعة التقنية والتكنولوجيا عنوان المكتب: الطابق الأول - برج الاتحاد - شارع عمر المختار - غزة - فلسطين رقم الهاتف :0594861289 الإيميل: d0wde@hotmail.com

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!