ردود أفعال فصائلية فلسطينية عقب اغتيال القائد الإيراني “سليماني”

ثائر حسن
2020-01-03T09:55:43+02:00
2020-01-03T15:25:04+02:00
المشهد الدولي
3 يناير 2020
ردود أفعال فصائلية فلسطينية عقب اغتيال القائد الإيراني “سليماني”

غزة – المشهد الإخباري

نعت فصائل فلسطينية صباح يوم الجمعة، قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني عقب اغتياله فجر اليوم، بغارة جوية أمريكية استهدفت سيارته في العاصمة العراقية بغداد.

حركة المقاومة الإسلامية “حماس” تقدمت بخالص التعزية والمواساة للقيادة الإيرانية والشعب الإيراني باستشهاد اللواء قاسم سليماني -رحمه الله- أحد أبرز القادة العسكريين الإيرانيين، والذي كان له دور بارز في دعم المقاومة الفلسطينية في مختلف المجالات.

واضافت حماس في بيانها: “وإذ تنعى الحركة القائد سليماني وشهداء الغارة الأمريكية هذا اليوم فإنها تتقدم بالتعزية للشعب العراقي الشقيق باستشهاد عدد من أبنائه جراء الغارة الأمريكية الغادرة.

وأدانت الحركة هذه العربدة والجرائم الأمريكية المستمرة في زرع وبث التوتر في المنطقة خدمة للعدو الصهيوني المجرم.

وشددت إن الولايات المتحدة الأمريكية تتحمل المسؤولية عن الدماء التي تسيل في المنطقة العربية، خاصة أنها بسلوكها العدواني تؤجج الصراعات دون أي اعتبار لمصالح الشعوب وحريتها واستقرارها.

من جانبها نعت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين القائد الايراني”سليماني” في بيان صحفي

وقال البيان: “بمزيد من الفخر والاعتزاز، وبمزيد من الحزن، تنعى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.. علما كبيرا، وقائدا فذا لم يجارية في موقفة وفي جهاده أحد منذ عقود في فلسطين وفي المنطقة.. إنه “الشهيد اللواء قاسم سليماني” الذي استهدفته يد العدوان الأمريكي الصهيوني، يد الشيطان الأكبر، وهو في خطوط المواجهة مع هذا الشيطان وارتقى شهيدا.

وأضاف:” اليوم باسمك تنادي الأمة، وترتفع راياتها في مواجهة هذا العدوان. معلنة لا انكسار ولا تراجع، ولن ترتبك حركة المقاومة ولا محورها في المواجهة، ولن تتردد في مسيرتها نحو أهدافها الكبرى في تحرير فلسطين وبيت المقدس وبهذه المناسبة والفاجعة الأليمة”.

وتقدمت الحركة بالعزاء لسماحة قائد الثورة الإسلامية في إيران سماحة آية الله السيد علي الخامنئي حفظه الله، وإلى الشعب الإيراني المسلم والعزيز.. مؤكدين أننا سنشير معا في مواجهة هذا العدوان.

وفي بيان منفصل نعت حركة الجهاد الإسلامي الشهيد أبو مهدي المهندس.

وقالت في بيان النعي: “بمزيد من الحزن والأسى، تتقدم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بالعزاء للشعب العراقي العزيز، باستشهاد القائد المميز والبارز الأخ الشهيد والقائد أبو مهدي المهندس، والذي كان له دور بارز ومميز في قيادة قوى المقاومة العراقية الباسلة، في مواجهة القوات الأمريكية الغازية للعراق، وأحد رموزها الذين عملوا على تحرير العراق من الاحتلال الأمريكي”.

وأضاف البيان: “هذا العراق الذي سيبقى دوما عصية برجاله على الخضوع للهيمنة والسيطرة الأمريكية، سيبقى بمجاهديه ومقاتليه عربيا، وسيبقى أكبر من الاحتلال”.

وختم البيان وإننا بهذه المناسبة الحزينة نؤكد على وقوف الشعب الفلسطيني وقواه المقاومة بجانب الشعب العراقي حتى تحرير العراق وتحرير فلسطين.

بدورها، عبّرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن إدانتها الشديدة لإقدام الإدارة الأمريكية على اغتيال اللواء قاسم سليماني قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني، وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق.

وإعتبرت الجبهة أن هذا الاغتيال الذي جرى على الأراضي العراقية يشكّل نقلة نوعية في العدوانية الأمريكية وفي الحرب التي تخوضها بأشكالٍ مختلفة مع الكيان الصهيوني ضد شعوب المنطقة وقوى المقاومة فيها.

وشددت الجبهة، على أن انفلات الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني في الاستباحة والعدوان على أكثر من بلدٍ عربي وآخرها ما جرى في العراق من عدوانٍ واغتيال، يستدعي ردًا منسقًا وشاملاً ومتصلاً من قوى المقاومة ومن جميع الوطنيين في المنطقة وعلى مساحتها يطال الوجود والمصالح الأمريكية والصهيونية فيها.

وتوجهت الجبهة بخالص العزاء للشعب الإيراني وقيادته لاستشهاد اللواء قاسم سليماني الذي لن ينسى له شعبنا الفلسطيني دوره المبادر والبارز في تجسيد موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية بدعم حقوقه ونضاله ضد العدو الصهيوني ودعم قوى المقاومة وتطوير قدراتها.

من جهتها، قالت منظمة الصاعقة انها تلقت ببالغ من الحزن والاسى نبأ استشهاد قائد فيلق القدس الإيراني أللواء الشهيد قاسم سليماني والمجاهد الكبير أبو مهدي المهندس نائب هيئة الحشد الشعبي رموز كبيرة في الأمتين العربية والاسلامية وكنوز واقعية لخط المقاومة في وجه العدو الامريكي والصهيوني والذي استهدفهم العدو الأمريكي بغارة إجرامية في العراق.

واكدت المنظمة، ان المجاهد القائد سليماني لة الدور الأكبر في تعزيز دور محور المقاومة وقدم الدعم الكبير للمقاومة في فلسطين والعراق ولبنان ضد العدو الأمريكي والصهيونية.

وشددت، إن دماء الزكية للشهيد سليماني ومن معه لن تذهب هدرا وستكون نارا على العدو الأمريكي وحلافائه.

وتقدمت منظمة الصاعقة في فلسطين قيادة وكوادر من الجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادة وشعبا بأسمى آيات العزاء.

وأكدت على أن استهداف القائد سليماني لن يثني محور المقاومة من مواصلة خياره في مقاومة الاحتلال والإجرام والاستكبار العالمي المتمثل بالمحور الصهيواميركي .

رابط مختصر
ثائر حسن

محرر صحفي في موقع المشهد الاخباري ، اعمل في مجال الصحافة الالكترونية منذ 6 سنين وأكثر ، اهتم في كتابة المقالات السياسية والتكنولوجية ، هواياتي البرمجة والتصميم ومتابعة التقنية والتكنولوجيا عنوان المكتب: الطابق الأول - برج الاتحاد - شارع عمر المختار - غزة - فلسطين رقم الهاتف :0594861289 الإيميل: d0wde@hotmail.com

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!