اسرائيليات

صحيفة: الإحتلال يتجه نحو اتفاق “هادئ” مع حماس

وكالات – المشهد الإخباري

وصف مسؤولون أمنيون ووزراء في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، الاتفاقية مع حركة حماس بأنها “هادئة”، فيما قال مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شابات، إن نتائج المفاوضات مع “حماس”، شبيهة بـ”التفاهمات” وليس بالتسوية.

وكشفت صحيفة “جيروزاليم بوست”، عن إحراز تقدم نحو اتفاق إطلاق نار بين “إسرائيل” وحركة “حماس” في غزة، وذلك خلال اجتماع الكابنيت الذي استمر ساعتين يوم امس الأربعاء.

وبحسب مسؤول أمني إسرائيلي، فإن “معظم بنود الاتفاقية ستكون مفيدة الفلسطينيين، وتتفق مع المصالح الأمنية الإسرائيلية”.

ووصف مسؤولون أمنيون ووزراء في حكومة الاحتلال الاتفاقية بأنها “هادئة”.

وقالت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، اليوم الخميس، إن الكابنيت لم يحسم موقفه بعد من “التفاهمات” مع حركة “حماس”، بسبب وجود تباين في مواقف الوزراء أعضاء المجلس بشان التقدم في المباحثات غير المباشرة مع حركة حماس، ما ادى لتأجيل النقاش إلى جلسة لاحقة، من المقرر أن تعقد يوم الأحد المقبل.

وكجزء من وقف إطلاق النار الذي يديره المصريون بين الاحتلال وحركة حماس، فإن “إسرائيل” ستزيد عدد تصاريح الدخول لسكان قطاع غزة من أجل التجارة، كما سيتم توسيع منطقة الصيد، وتنفيذ مشاريع البنية التحتية، كنشاء خط أنابيب للغاز الطبيعي، وزيادة المساعدات الطبية، والمعدات للمستشفيات، حيث سمح الاحتلاا بإدخال إطارات السيارات إلى غزة هذا الأسبوع، للمرة الأولى منذ عامين، وكذلك قوارب الصيد والحافلات والأسمدة.

واشارت الصحيفة إلى أن اتفاق وقف إطلاق النار، لا يتضمن حاليا ملف تبادل أسرى.

من جانبه، وجه عضو الكابنيت، وزير المواصلات الإسرائيلي انتقادات للمفاوضات بشان التهدئة قائلا، “إنه يجب على الجيش الإسرائيلي “ضرب حماس ضربة شديدة وألا يسمح لها بالتنفس”.

من جهته حذر رئيس “الشاباك” نداف أرغمان، من تعاظم قوة “حماس” وتحولها إلى قوة شبيهة بـ “حزب الله”، مبديًا إعتراضه على إضعاف السلطة الفلسطينية وتقوية “حماس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!