الرئيس عباس : أهلنا في غزة جزء هام من حياتنا وما نراه أكبر فخر لنا

ثائر حسن
2020-01-01T17:30:03+02:00
2020-01-01T17:56:45+02:00
المشهد المحلي
1 يناير 2020
الرئيس عباس : أهلنا في غزة جزء هام من حياتنا وما نراه أكبر فخر لنا
حركة "فتح" تبدأ احتفالها بذكرى انطلاقتها الـ55 بمهرجان جماهيري وسط مدينة غزة

غزة – المشهد الإخباري

اكد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الاربعاء للمحتشدين في فعاليات إحياء الذكرى الـ55 لانطلاقة الثورة الفلسطينية و حركة فتح في مدينة غزة، أننا “سنواصل سعينا لتوحيد أرضنا وشعبنا وستبقون في عقولنا وقلوبنا فأنتم منا ونحن منكم، وإن الفرج قريب”.

وأضاف الرئيس عباس أن “أهلنا في غزة جزء هام من حياتنا ونفتخر بهم، وما نراه اليوم في غزة أكبر فخر لنا بأننا بإذن الله سنصل إلى النهاية السعيدة، وهي إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف، شاء من شاء وأبى من أبى”.

وأوضح الرئيس عباس، أن قضيتنا تمر بمنعطف خطير جراء استمرار عدوانية الاحتلال ضد أرضنا وشعبنا في محاولةٍ لتكريس الأمر الواقع وتقويض حل الدولتين وتمرير صفقة العصر وغيرها من المشاريع الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية”.

وأردف قائلًا: “كل هذا يتطلب الوقوف معًا بكل قوة وحزم لحماية مشروعنا الوطني والتمسك بقرارات الشرعية الدولية لمواجهة الاستيطان وإنهاء الاحتلال لأرضنا وشعبنا والتمسك بالعمل السياسي والدبلوماسي والمقاومة الشعبية السلمية لتحقيق الأهداف الوطنية.

وأشار الرئيس، إلى أنه رغم كل الصعاب إلا أننا ماضون قدمًا في كفاحنا لإنهاء الاحتلال عن شعبنا وأرضنا ومواصلة بناء مؤسساتنا على أساس سيادة القانون والمساواة وبناء اقتصاد وطني متطور وتعزيز وحدتنا الوطنية والتمسك بالثوابت التي لن نحيد عنها مهما كانت الصعاب.

وأكد ان منظمة لتحرير هي الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا حتى تحقيق أهدافه وطموحاته في الحرية والاستقلال.

واضاف: “دعونا لإجراء انتخابات تشريعية تليها رئاسية في كل أرضنا وعلى رأسها القدس ونؤكد مرة أخرى باننا لن نقبل إجراءها بدون القدس وبدون مشاركة أبناء شعبنا فيها”.

وشدد، على أن القدس بمقدساتها هي عاصمة دولتنا الأبدية وليست للبيع ولا للمساومة، وبدونها لن يكون هناك أي سلام أو استقرار.

وتابع: “لن نقبل التفاوض والمساومة على قضية أسرانا وشهدائنا وجرحانا، مهما كان الثمن وسنستمر بدفع مخصصاتهم كما هي حتى وإن كان آخر ما لدينا”.

وتابع أن العالم اليوم أصبح أكثر إيماناً بعدالة قضيتنا وما يؤكد عليه قيام محكمة الجنايات الدولية باتخاذ قرارها الحاسم بفتح تحقيق دولي في جرائم الحرب التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي، مستطرداً :”اليوم أصبح بمقدورنا محاكمة الاحتلال أمام العالم بأسره”.

ونوه إلى أننا حصلنا على إجماع عربي ودولي بدعم وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا” لتواصل مهما الإنسانية السامية في خدمة أبناء شعبنا.

وأكد أن قضية الأسرى والشهداء ستبقى بسلم أولوياتنا، وأن المساس بهما خط أحمر ولن نقبل التفاوض عليها وسندفع مخصصاتهم وهذا عهد علينا لهؤلاء الأبطال.

وفي ختام كلمته، وجه الرئيس رسالة تهنئة لأبناء شعبنا بقدوم عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية وأن الفرج قريب بإذن الله تعالي.

رابط مختصر
ثائر حسن

محرر صحفي في موقع المشهد الاخباري ، اعمل في مجال الصحافة الالكترونية منذ 6 سنين وأكثر ، اهتم في كتابة المقالات السياسية والتكنولوجية ، هواياتي البرمجة والتصميم ومتابعة التقنية والتكنولوجيا عنوان المكتب: الطابق الأول - برج الاتحاد - شارع عمر المختار - غزة - فلسطين رقم الهاتف :0594861289 الإيميل: d0wde@hotmail.com

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!