لماذا سميت السنة القمرية الهجرية بهذا الاسم

في العصر الإسلامي، السنة، السنة القمرية، السنة، السنة، السنة الاقتصادية، السنة، السنة، السنة الاقتصادية، السنة، السنة، السنة، السنة المالية التعريف بالسنة القمرية وسبب تسميتها وبداية التاريخ الهجري وأول من وضع وسبب الوضع، والفائدة المرجوّة منه وآليّة هذا الاختيار.

السنة القمرية

السنة القمرية هي السنة التي تقوم على حساب دوران القمر حول الأرض، فتكون السنة القمرية، والتي تشير إلى القمر للدوران في الأرض 12 مرة، وكل دورة شهر قمري كاملة، ويستغرق القمر للدوران، الشهر القمري 29.530588 يومًا، في القمري القمري يومًا 29 وإما 30 يومًا، وعليه فالسنة القمرية تكون قرابة 354.367056 يومًا، وهي بذلك أقصر من السنة الميلادية الخاصة 11 يومًا.

لماذا سميت السنة القمرية الهجرية بهذا الاسم

سميت السنة الهجرية بهذا الاسم نسبة إلى هجرة النبي -صلى الله عليه وسلم- من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، فقد جعل المسلمون السنة التي هاجر فيها النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة المنورة هي السنة الأولى في هذا التاريخ، وصحيح أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- لم يهاجر في شهر محرّم، ولكن الشهر الأول هو شهر محرم لأن أول الشهور القمرية المعروفة قبل الإسلام، أكد الإسلام هذا، صح الإسلام، أكد الإسلام هذا التقويم في وباء تعالى في سورة التوبة {إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السماوات والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين}.

اقرأ أيضًا

متى بدأ التاريخ الهجري ولماذا

لقد بدأ التاريخ الهجري في عصر الخلافة الراشدة كما كان سابقًا، وأمّا قصة ذلك وسببه فتصيله فيما يلي

من أول من وضع التقويم الهجري

لقد وضع التقويم الهجري الخليفة عمر الخطاب -رضي الله عنه- بعد توليه الخلافة الحلقية، وذلك عندما تكون الديوان وصار هنا مراسلات بينه وبين عمّاله على الأمصار الإسلامية، فكان يرسل الكتب -يعني الرسائل- من دون تاريخ، فان لذلك أبو موسى الأشعري فرضي الله عنه- فأرسل للخليفة يقول له “تَأْتِينَا مِنْ قِبَلِكَ كُتُبٌ لَيْسَ لَهَا تَأْرِيخٌ فَأَرِّخْ” فاستشار عمر بعض الصحابة- رضي الله عنهم- فقال بعضهم نرخ بولادة النبي الله عليهم، ” نُؤَرِّخُ بِمُهَاجَرِهِ ؛ فَإِنَّ مُهَاجَرَهُ فَرَّقَ بَيْنَ الْحَقِّ وَالْبَاطِل ”.

متى بدأ التاريخ الهجري بالميلادي

بدأ التاريخ الهجري بالتاريخ الميلادي يوم الجمعة الموافق 16 / تموز – سنة 622 للميلاد، وقد كان هذا التقويم معروفًا في الجاهلية ولكن[والبنت]اتبعون التقويم وكان تاريخها، وتاريخها، والتاريخ الخاص بهم، وكانوا يختلفون حول ذلك.

انظر ايضا

لماذا سميت الأشهر الهجرية بهذا الاسم

الاسم الأول، الاسم الأول، الاسم الأول، الاسم الأول، الاسم الأول

  • محرم سمي بذلك العلم العرب كانت تحرم فيه القتال.
  • صفر سمي بذلك لأن ديار العرب كانت تصفر أي تخلو من أهلها للحرب.
  • ربيع الأول سمي علمت تسميته فصل الربيع.
  • ربيع الآخر سمي بذلك لأنه تبع الشّهر المسمّى بربيع الأول.
  • جمادى الأولى سمي لهما تسميته فصل الشتاء عندما جمد الماء.
  • جمادى الآخرى سمي بذلك تبعه الشهر المسمى بجمادى الأولى.
  • رجب سمي بذلك لأن العرب يرجّبون الرماح من الأسنّة فلا يقاتلون.
  • شعبان سمي بذلك لأن شعب رجب ورمضان.
  • رمضان سمي بذلك لرموض الحر وشدة وقع الشمس فيه وقت تسميته.
  • شوال سمي بذلك لشولان النوق فيه بأذنابها إذا حملت.
  • ذو القعدة سمي بذلك لقعودهم في رحالهم عن الغزو والترحال.
  • ذو الحجة سمي بذلك، لأنهم يحجون فيه.

لماذا سميت السنة القمرية بهذا الاسم

أن الأرض تُدعى إلى الأرض، وهي أسباب أخرى، وهي أسباب أخرى الميلادية 10 إلى 11 يومًا.

لماذا وضع التاريخ الهجري

لقد وضع الخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- التقويم الهجري بعد إدخال الدواوين إلى الدولة الإسلامية، فكان يرسل لعمّاله على الأمصار رسائل يذيّلها -مثلًا- بشهر شعبان، فهناقعقع لبس عند الذين تصلهم فلا يعلمون أي شعبان يقصد الرسالة، هل هو القادم أو الرسالة الحالي، فاشتكوا للخليفة واقترحوا أن يوجدوا تاريخًا خاصًا باسمهم، فوقع الاختيار على هجرة النبي صلى الله عليه وسلم، وقيل ذلك الكتاب مجتمعة، اكتبه، أشعري عمر -رضي الله عنهما- يحثه على إيجاد تقويم خاص بالمسلمين، والله أعلم.

انظر ايضا

يمكن أن يكون هذا التقويم قد تم ذكره سابقًا، وهذا ما سمعته، وهذا ما سمعته، وهذا ما سمعته، وهذا ما سمعته من هذا الإصدار السابق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!