بمشاركة 25 صحفياً/ة، اختتام دورة تدريبية لتعزيز قدرات الصحفيين في حقوق الانسان

غزة _ المشهد الإخباري

اختتم المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء، الموافق 1/9/2021، أعمال دورة تدريبية بعنوان “تعزيز قدرات الصحفيين في حقوق الانسان عامة، وحقوق المرأة خاصة”، وذلك بالتعاون مع نقابة الصحفيين الفلسطينيين. عُقدت الدورة بمدينة خانيونس خلال الفترة ما بين 29/8 إلى 1/9/2021، لمدة 4 أيام متواصلة بواقع 20 ساعة تدريبية، وشارك فيها 25 صحفياً/ة.

وتأتي هذه الدورة في سياق الجهود التي يبذلها المركز على المدى الطويل للمساهمة في بناء قدرات الصحفيين والإعلاميين في حقوق الإنسان، وخاصة حقوق المرأة وحرية الرأي والتعبير، ولدورهم الهام في تسليط الضوء على قضايا المرأة وخاصة العنف المبنى على النوع الاجتماعي، وزيادة الدور الإعلامي في توعية المجتمع بقضايا النساء.

وتناول البرنامج التدريبي مواضيع أساسية منها: الشرعة الدولية لحقوق الانسان، النهج المبني على حقوق الانسان، اتفاقية القضاء على جميع أشكال التميز ضد المرأة (سيداو)، العنف المبنى على النوع الاجتماعي، حرية الرأي والتعبير في التشريعات الوطنية والدولية، قانون الجرائم الالكترونية، آليات رصد وتوثيق الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيين، وآليات الحماية الدولية الخاصة بحماية الصحفيين أوقات النزاعات المسلحة.

وفي نهاية الدورة، نظم المركز حفلاً ختامياً لأعمالها أكد خلاله أ. عبد الحليم أبو سمرة، مدير وحدة التدريب بالمركز، على عمق العلاقة بين المركز والصحفيين الفلسطينيين وكافة العاملين في الحقل الإعلامي على اختلاف أشكاله (المرئي والمسموع والمكتوب)، مشدداً على أنها علاقة تكاملية تهدف إلى حماية حقوق الانسان والكشف عن انتهاكاتها، وتشكيل رأي عام مناهض لها. وبين أبو سمرة بأن العمل مع الإعلاميين يحتل موقعاً متقدماً في سلم أولويات المركز. وأضاف بأن الدورة كانت منبراً للحوار الاجتماعي أكثر منها دورة تدريبية، مشيرا إلى أن حقوق الإنسان بطبيعتها نافذة على هموم المجتمع، والإعلام مرآة لواقع هذا المجتمع وأداة لتشكيل الرأي العام، وأعرب عن أمله في أن تسهم هذه الدورات في تعميق المعرفة والمفاهيم والمعايير والآليات الخاصة بدور الإعلام في مجال حقوق الإنسان.

وبدوره شكر نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين د. تحسين الأسطل، المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان على الجهود المتميزة التي يبذلها في مجال نشر ثقافة حقوق الإنسان في أوساط العاملين في وسائل الإعلام المختلفة ودفاعه الدائم عن حرية الرأي والتعبير في فلسطين، ومساهمته في تعزيز قدرات الصحفيين في مجالات حقوق الانسان والقوانين المتخصصة بالعمل الصحفي وآليات الحماية والتدخل. وأوضح د. الاسطل ان هذه الدورة تأتي في اطار التعاون المشترك مع المركز الفلسطيني لتعزيز قدرات الاعلاميين والاعلاميات وضمن دور النقابة لخدمة الصحفيين وتطوير قدراتهم في مجالات حقوق الانسان وعلاقاتهم القانونية مع مؤسساتهم والمجتمع وصولاً الى صحافة مهنية مسؤولة تلتزم بأخلاقيات المهنة ومعاييرها، مشيراً الى عقد دورات مستقبلية تلبي احتياجات الصحفيين.

وأشاد المتدربون  بتميز الدورة بموضوعاتها الغنية وبكفاءة المدربين والطرق التدريبية المتنوعة والتفاعلية التي استخدمت في إدارة الجلسات التدريبية، التي ألقت الضوء على العديد من الموضوعات الهامة التي يحتاجونها والتي مكنتهم من تعزيز وتطوير قدراتهم.

وفي ختام اليوم التدريبي الأخير تم فيه وزعت شهادات المشاركة في الدورة التدريبية على المشاركين والمشاركات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!