ما هي قصة مخطوفات شقصان بالطائف

ما هي قصة مخطوفات شقصان بالطائف ، كشفت العديد من روايات نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن اسم عائلة وقبيلة المخطوف شقان في الطائف ، الأمر الذي أثار ضجة كبيرة داخل المملكة، وتفاعل الآلاف من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة قصة المخطوفات وأيضًا معرفة حقيقة القصة التي يسمعونها على منصات التواصل الاجتماعي داخل المملكة.

ما هي قصة مخطوفات شقصان بالطائف

هذا الصباح، الثلاثاء 24 أغسطس، 2021، وسائل الاتصالات والأز مع قصة النساء المخطوفين داخل قرية Shaqsan، الذي ينتمي إلى محافظة ملوك الطوائف داخل المملكة من المملكة العربية السعودية .

على الفور ، النشطاءاصطاد عن النقاط الرئيسية في القصة التي نحن بصدد معرفة داخل الأسطر القليلة القادمة، وأننا ترك الحكم على النشطاء في غياب ضابط مصدر يؤكد وقوع الحادث حتى إعداد هذا النص .

قصة اختطاف شقصان في الطائف

بدأت القصة عندما “معارك Arlo الابتزاز” حساب تعميم فجر اليوم، الثلاثاء 24 أغسطس، 2021، صور من محادثة الكشف عن حادث الخطف الذي حدث إلى 2 الفتيات داخل منطقة Shaqsan في الطائف.

كانت المحادثة التي نشرت من خلال حساب “Arlo معارك ابتزاز” غامضة إلى حد ما، و هناك لا يوجد اسم المتكلم، صاحب رقم الهاتف ، أو ربما حوار مع الشخص الذي يتلقى، وكل ما جاء في صورة من المحادثة هي الكلمات من شخص واحد.

المحادثة ذهب على النحو التالي:

“فتاتان-كبروا، وفتح يستقر ويصبح مشهورا، وسنوات عمهما يأتي، وأنهم الحد منها داخل الشارع، وأنها تكلف لهم، وأنهم يريدون منهم إلى السفر إلى ديرهم ، وأنهممسجونون ، وأنهم يضربون رجولتهم بالإبر ، لا يتحركون ، ماتت رجولتهم ، وأنهم قطعوا طعامهم وحبسهم ، مات والدهم ، وأمهم تقول ما هو مقدر لهم. أيها الإخوة ، تقولون أن المجموعة الكاملة تقف مع الأطفال ، فتقولون: “ويلهام ، إذا مد يد أحدهم” ، لكن الغالبية صامتة ، لأن الدير مغلق ، وبالتالي فإن أهل الدير صامتون.

حساب ابتزاز ارلو طرب والنيابة العامة والأمن وكذلك مركز العنفوحملت التقارير المسؤولية الكاملة عن مختطفي شقسان في حال تعرضهم لأضرار نفسية أو جسدية نتيجة عدم تحركهم وتجاهل تقاريرنا على مواقع التواصل الاجتماعي.

في أقرب وقت لأن نشرت القصة ب “الابتزاز معارك Arlo” حساب، عمم القصة من قبل نشطاء من منصات الاتصالات، و على المتضخم عدد من الناشطين لاحظت أن كل واحد من الناس التي عممت قصة نشطاء وسوف تنتمي إلى فئة من النسويات الذين يعتبرهم السعوديون – فئة مثيري الشغب -.

نشرت الناشطة التي أطلقت على نفسها اسم “أثينا”

تداولت معلومات عن فتاتين يتيمتين اختطفهما أبناء عمومتهما وسجنوا وعذبوا داخل قرية شقان التابعة للطائف بسبب “شهرتهما على سناب شات”. وهل يقبض عليهم قمر بدوي وهديل الحارثي ؟!

فيما كتبت الناشطة إليف:

هذه غيض من فيض السماح للذكر وإعطائه الوصاية على كل تصرفات الفتاة . انظروا إلى أي مدى كنت قد حصلت على ترك لنا وأبناء العمومة الذين اختطفوا أبناء عمومتهم من أجل فتح مبكرة العامة !! كامل مجموعة يختبئ لهم ، وأنهم لا يبدو أن تكون غريبة عن حياة الفتيات “.

أما الناشطة مايا فكتبت:

قضية خطف وتعذيب .. حياة الفتيات في خطر . إلى متى هذا التجاهل لحياة النساء؟ لا ، لديك قوانين صارمة لحماية الفتيات. لا شيئ. وإذا قال أحدهم ، “نعم ، أنت على حق”. نطالب باعتقال المجرمين والقذف بهم.

العائلة واسم عشيرة

أكد العديد من النشطاء أن القصة مرت داخل عائلة آل Jaid من قبيلة العتيبي داخل قرية Shaqsan داخل مدينة الطائف، مشيرا إلى أن كمية من خطف اثنين فقط، من قبل أبناء عمومتهم، الأمر مرعب في الخط معالنشطاء أن والدهم مات وأمهم لا تستطيع فعل شيء.

شكك نشطاء قصة يعمم ل أنها مطلقة و ليس أكده سياسي المصدر أو من مصدر داخل الأسرة أن يدق والجلود 2 الفتيات من الجمهور عامة العين، نشطاء اعتبروا أن نشر هذه القصص تأتي في إطار من ثابت إلى تشويه سلوك الناس من سلطان من دولة آسيوية اجتماعيا، أخلاقيا ودينيا، وذلك تمشيا مع ما تم التخطيط له ل مطولة الوقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!