من هو المعفي من لقاح كورونا

من هو المعفي من لقاح كورونا ، مَع بَدَأ تَوْزِيع اللقاحات فِي أَغْلَبِ دُوَلٌ الْعَالِم ، وَخَوْف الْكَثِيرُون مَنْ تَلَقَّى اللِّقَاح ، تَكْثُر الأسْئِلَةِ حَوْلَ الْأَشْخَاص الْغَيْر مَسْمُوحٌ لَهُم بتلقي اللِّقَاح ، حَسَب الْمَعْلُومَات المتوفرة ، وتوصيات مَرْكَز السَّيْطَرَة عَلَى الْأَمْرَاض وَالْوِقَايَة مِنْهَا الأميركي ، هَؤُلَاء الْأَشْخَاص مَمْنُوعُونَ مِنْ تَلَقِّي اللِّقَاح ، وَفْقًا لموقع ” state news” .

من هو المعفي من لقاح كورونا

الْأَطْفَال والمراهقون الَّذِين تَقُل أَعْمَارَهُم عَن 16 عامًا ، أَشَارَت مَرَاكِز الْأَمْرَاضِ إلَى أَنْ لِقَاحَ فايزر تَمّ ترخيصه للاستخدام فِي الْأَشْخَاصِ الَّذِينَ تَبْلُغ أَعْمَارَهُم 16 عامًا فَمَا فَوْقَ ، وَأَنَّهُ غَيْرُ مُصَرَّحٍ بِهِ للاستخدام فِي أَيِّ شَخْصٍ يَقُل عَمْرَةَ عَنْ 16 عامًا .

الْأَشْخَاص المصابون بفيروس نَقَص الْمَناعَة الْبَشَرِيَّة

قَامَت شَرِكَة فايزر بِتَسْجِيل بَعْض الْمُتَطَوِّعِين الْمُصابِين بفيروس نَقَص الْمَناعَة الْبَشَرِيَّة الْمُصابِين بعدوى مُسْتَقِرَّةٌ فِي الْمَرْحَلَةِ الثَّانِيَةِ مِنْ تجربتها السريرية ، وَلَكِنْ لَا تُوجَدُ بَيَانَاتٌ كَافِيَةٌ حَتَّى الْآنَ لِإِجْرَاء تَحْلِيل لِهَذِه الْمَجْمُوعَة السكانية .

وَقَال مَرْكَز السَّيْطَرَة عَلَى الْأَمْرَاض أَنَّهُ يُمْكِنُ تَطْعِيم الْأَشْخَاص الْمُصابِين بفيروس نَقَص الْمَناعَة الْبَشَرِيَّة ، وَلَكِنْ يَجِبُ نَصَحَهُم بِأَنَّ سَلَامَةَ وفعالية اللِّقَاح فِي الْأَشْخَاصِ الَّذِينَ يُعَانُون مِنْ نَقْصٍ الْمَناعَة لَا تَزَالُ غَيْرُ وَاضِحَةٍ وَيَجِبُ عَلَيْهِمْ الاسْتِمْرَارِ فِي اتِّخَاذِ تَدَابِير أُخْرَى لِحِمَايَة أَنْفُسِهِمْ مِنْ العَدْوَى .

الْأَشْخَاصُ الَّذِينَ تُلْقُوا مؤخرًا أَو يخططون لِتَلَقِّي تَطْعِيم آخَر قريبًا


يُوصِي مَرْكَز السَّيْطَرَة عَلَى الْأَمْرَاض وَالْوِقَايَة ، بِعَدَمِ حُصُولِ النَّاسِ عَلَى أَيِّ لقاحات أُخْرَى فِي خِلَالِ أُسْبُوعَيْن قُبُلٍ أَوْ بَعْدَ الْحُصُولِ عَلَى لِقَاحِ كورونا .

الْحَوَامِل

اِسْتَبْعَدْت أَغْلَب بَرامِج تَطْعِيم لقاحات كورونا فِي جَمِيعِ أَنْحَاءِ العالَمِ النِّسَاء الْحَوَامِل أَو المرضعات أَو اللَّوَاتِي يخططن لِلْحَمْل ، لِأَنَّ هَذِهِ اللقاحات لَمْ يَتِمَّ اِخْتِبَارُهَا سريريا عَلَيْهِنّ أَثْنَاء التَّجَارِب الْأَوَّلِيَّة ، وَفْقًا لِصَحِيفَة نِيُويُورْك تايْمز .

وَكَانَت برِيطانِيا أَعْلَنْت الثُّلَاثَاء ، بَدَأ اسْتِخْدَامٌ لِقَاح فايزر بيونتيك ، لَكِن التَّوْجِيهَات الصَّادِرَةِ عَنْ حُكُومَة الْمَمْلَكَة الْمُتَّحِدَة حَتَّى الْآنَ اِسْتَبْعَدْت النِّسَاء الْحَوَامِلُ مِنْ حَمَلَهُ التَّطْعِيم .

6 فئات غير مسموح لها بتلقى لقاح كورونا.. تعرف عليها

وَقَال الطَّبِيب بِيتِر مَارْكِس ، مِنْ إدَارَةٍ الْغِذَاء وَالدَّوَاء ، فِي مُؤتَمَرٍ صَحَفِي ، السَّبْت ، أَنَّ قَرَارَ إعْطَاء الْمَرْأَةِ الْحَامِلِ لِقَاح كورونا سَيَكُون فَرَدِيءٌ ، إذْ أَنَّهُ سَيَبْقَى خِيَارًا متاحا إمَام طبيبها الْمُخْتَصّ ، إذَا مَا وُجِدَ أَنَّه الْخِيَار الْأَفْضَلُ لَهَا ولجنينها ، وَفْق تَقْرِير نَشَرَه مَوْقِع “إن بِي آر” . .

وَأَشَارَ إلَى أَنْ الْأَطِبَّاءَ فِي هَذِهِ الْحَالَةِ عَادَة مَا يَذْهَبُونَ إلَى مُعَادَلَة يَتِمّ فِيهَا حِسَابِ مَا إذَا كَانَتْ الْفَوَائِد تَفَوَّق الْمَخَاطِر ، وَلَكِنْ فِي الْوَقْتِ الْحَالِيّ اللِّقَاح “ليس شَيْئًا نوصي بِه الآن” .

وَأَوْضَحَت أليسون كُلِّفْن ، باحَثَه الإنْفِلْوَنْزا وَالأَمْرَاضِ الْمُعْدِيَةِ فِي الْمَرْكَز الْكِنْدِيّ لِعِلْم اللقاحات ، أَنَّ النِّسَاءَ أَثْنَاء الْحَمْل “مختلفات مِنَ النَّاحِيَةِ المناعية” لِحِمَايَة الْجَنِين النَّامِي ، لِذَلِك “قد يَكُون لَدَى الْمَرْأَةِ الْحَامِلِ اِسْتِجَابَةٌ مختلفة” لِلِقَاح “عندما تَكُون حَامِلٌ مُقَابِل عِنْدَمَا لَا تَكُونُ حاملاً” .

المرضعات
حَتَّى الْآنَ ، لَمْ يَتِمَّ دِرَاسَة سَلَامِه اللِّقَاح لَدَى المرضعات . لِذَلِكَ لَا تُوجَدُ بَيَانَاتٌ يُمْكِن الِاسْتِرْشَاد بِهَا فِيمَا إذَا كَانَ يَنْبَغِي تطعيمهم .

وَتَقُول الطَّبِيبَة دِينِيس جاميسون ، وَهِي مُتَخَصِّصَةٌ فِي التَّوْلِيدِ ، وتدرس فِي كُلِّيَّةِ الطِّبِّ بِجَامِعَة إيموري ، أَنَّهُ عَادَةٌ مَا يَتِمُّ الْجَمْعُ بَيْنَ فِيهِ النِّسَاءُ الْحَوَامِل والمرضعات ، وَهْنٌ فِي الْأَصْلِ مَجْمُوعَتَيْن .

وَتُشِير فِي حَدِيثِهَا إلَى شَبَكَة رادِيُو “إن بِي آر” إلَى أَنَّهُ مِنْ النَّاحِيَةِ النَّظَرِيَّة فَإِن القَلَق مِنْ الْآثَارِ الجَانِبِيَّة عَلَى الْمَرْأَةِ الْمُرْضِعَةَ أَقَلّ ، إذ عَادَة تَأْخُذ الْمُرْضِعَة لقاحات الْحَصْبَة والنكاف وَالْحَصْبَة الألمانية ، وَمَنْ دُونَ أيِّ تَأْثِيرَاتٌ جَانِبَيْه .

الْأَشْخَاص المصابون بالحساسية
أَثَارَت التَّقَارِير الَّتِي تُفِيدُ بِأَنَّ اثْنَيْنِ مِنْ الممرضات فِي برِيطانِيا أصابتا الحَسَاسِيَّة الْمُفْرِطَة بَعْد تلقيحهما بلقاح فايزر الأسْبُوعَ الْمَاضِي ، مخاوف بِشَأْن مَا إذَا كَانَ يَنْبَغِي تَطْعِيم الْأَشْخَاص الْمُصابِين بالحساسية .

وأكدت مَرَاكِز مُكافَحَة الْأَمْرَاض وَالْوِقَايَة مِنْهَا ، أَنَّهُ يُمْكِنُ تَطْعِيم الْأَشْخَاصُ الَّذِينَ لَدَيْهِم حَسّاسِيَّة تُجَاه الْأَطْعِمَة وَالْحَيَوَانَات وَالْحَشَرَات وَأَنْوَاع الحَسَاسِيَّة الشَّائِعَة الْأُخْرَى .

لَكِنَّهَا حَذَّرْت الْأَشْخَاصُ الَّذِينَ ظَهَرَ عَلَيْهِمْ أَعْرَاض حَسّاسِيَّة بَعْد تَلَقِّي الجَرَعَة الْأُولَى مِنْ اللِّقَاح ، مِن تَلَقِّي جُرْعَة أُخْرَى ، كَمَا أَشَارَتْ إلَى أَنْ الْأَشْخَاصُ الَّذِينَ لَدَيْهِم تَارِيخ مِن الحَسَاسِيَّة الشَّدِيدَة تُجَاه أَيْ مِنْ مُكَوَّنَات لِقَاح فايزر يَجِبُ إلَّا يَتِمّ تطعيمهم بِه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!