ميداليات السعودية في اولمبياد طوكيو 2020

ميداليات السعودية في اولمبياد طوكيو 2020، تعلق السعودية آمالاً كبيرة على أحد عشر لاعبًا أولمبيًا وثمانية لاعبين في عدة رياضات لتحقيق إنجاز ذهبي في الألعاب الأولمبية ، التي تنطلق في 23 يوليو في طوكيو، وينتظر المنتخب الأولمبي السعودي مهمة صعبة خلال المنافسات الأولمبية ، لأنه يواجه بلاده الأفريقية في 22 يوليو ، قبل أن يلتقي مع ألمانيا بعد ثلاثة أيام ، ليختتم مباريات مجموعته أمام البرازيل في 28 من الشهر نفسه .

ميداليات السعودية في اولمبياد طوكيو 2020

“مجموعتنا قوية للغاية خاصة أنها تضم المنتخب البرازيلي بطل النسخة السابقة والمنتخب الألماني وصيف المركز بالإضافة إلى ذلك.ل جمهورية كوت ديفوار الفريق، الذي هو واحد في كل من أقوى المنتخبات الأفريقية في الفئات العمرية “، وقال في قمة للاتحاد السعودي ياسر آل مشعل، وأضاف:” لدينا ثقة كبيرة في مواطن سعودي وقدرته على إنتاج مستويات ونتائج ترضي تطلعات الجماهير “.

وفي السياق ذاته ، أعرب المدرب الأولمبي” الأخضر “سعد الشهري عن ثقته في لاعبيه ، موضحا:” لدينا الإمكانيات للتأهل إلى “. الجولات اللاحقة ضمن الأولمبياد ، أن القرعة لم تكن ‘ر مفاجأة نيابة عني”.

ميداليات السعودية في الاولمبياد

ولقد تم اختيار الثلاثي الهلال سلمان الفرج، سالم الدوسري وياسر الشهراني لاعبين فوق سن ال 23 إلى عقبة المنتخب الاولمبي السعودي.

وبدأ الفريق استعداداته لالجدارة الرياضية حوالي عشرة قبل أشهر وحتى ست مراحل ، أقامت خلالها معسكرات تدريبية في الدمام وجدة والرياض ، قبل أن تنتقل إلى ماربيا بإسبانيا ، وتعود بذلك إلى الرياض ، لتختتم استعداداتها في رومانيا في 13 يوليو.

وهذه هي المشاركة الثالثة لـ المنتخب السعودي ضمن الأولمبياد ، بعد أن شارك سابقاً في لوس أنجلوس 1984 وأتلانتا 1996 ، وتم توديع دور المجموعات ضمن المشاركين.

جعلت طارق حمدي التاريخ قبل أن تنافس ضمن دورة الالعاب الاولمبية في طوكيو، حيث سجلت باسمه لأن أول لاعب الكاراتيه السعودي للمشاركة في المنتدى الاولمبية بعد الرياضة أدرج ضمن الإصدار الحالي.

تأهل حمدي بعد فوزه في التصفيات المؤهلة الذهب، مؤكدا أن طموحه هو للحث على إكليل الغار في طوكيو أيضا ، ومن جهته ، نجح حسين علي رضا في تسجيل اسمه لأن أول مجدف سعودي يكون ضمنالألعاب الأولمبية، وسرعان ما تخطى رضا ضلوعه المكسورة وبدأ يستعد بشكل مكثف في بريطانيا للألعاب.

بدوره ، يطمح نجم ألعاب الطاولة السعودي علي الخضراوي لتحقيق المجد داخل الأولمبياد ، رغم ظروف وباء كورونا التي أثرت على استعداداته، وربما كانت مسيرة الخضراوي مثالاً واضحًا على التحدي والإصرار ، عندما لعب دور البطولة في محاربة كل التوقعات والترشيحات لانتزاع البطاقة الوحيدة الممنوحة للاعبي غرب آسيا بعد نجاحه في الفوز بالميدالية الذهبية بعد رحلة صعبة حقًا ضمن بطولة غرب آسيا.

قصة السباح يوسف بو العريش ويبدو أن واحدا من كل من ليلهم قصص الرياضية، عندما حادث الغرق الذي تعرض له في سن من 5 تصبح جيدة العاطفة لتحدي الأمواج ، بعد أن قررت أمه أن يضعوا له ضمن فريق السباحة في النادي العربي الكويتي، بوعارش ، الحائز على الميدالية الذهبية لسباحة العالم للشرطة ، يعترف بمشكلة التنافس مع عمالقة السباحة ضمن أولمبياد طوكيو ، لكنه يسعى لتشكيل مشاركة مشرفة.

علىمن ناحية أخرى ، يتطلع رافع الأثقال محمود الحامد إلى تحسين أرقامه الشخصية خلال معسكره التحضيري إلى جانب زملائه ضمن فريق رفع الأثقال السعودي في جدة ، حيث يريد تصفيات أولمبياد طوكيو للقارة الآسيوية أن تكون مشاركته استثنائية.

بعد بذل جهود كبيرة لل غاية 3 سنوات، وتضحيات العالم السعودي الرباع سراج آل سليم لتحقيق دورة الالعاب الاولمبية في طوكيو عام 2020، كمرشح للقارة الآسيوية واضحة من التصنيف العالمي له. هذا يمكن أن يكون ما وصفه بأنه “حلم” انه لا راضيا طوال مسيرته الرياضية، متمنيا لتحقيق صناعة التاريخ وتحقيق واحدة في كل من الميداليات الثلاث.

سيناريو عام 2000 في اولمبياد طوكيو

الثنائي الشاب مازن آل ياسين وياسمين الدباغ، سيحمل راية ألعاب القوى السعودية في منتدى الأولمبية، وسط ممتازة تراث ترك لهم من قبل والمشاهير من أم الألعاب التي سبق لها أن سجلت مشاركات مميزة للغاية ، كان أبرزها تحقيق هادي صوان لأبسط إنجاز أولمبي سعودي بفوزه بالميدالية ضمن أولمبياد سيدني 2000. تلك الأمة الآسيويةفاز برونزيتين في الفردي الفروسية (2000) والفرق (2012).

وتشكل مشاركة الدباغ حفاظا على حضور المرأة السعودية داخل الأولمبياد منذ أول مشاركة لها في لندن 2012 حتى ريو 2016. الأمة الآسيوية هي السادسة ضمن الألعاب ، بعد العداءة سارة عطار والجودوكا وجدان شاهخاني اللتان شاركت في بطولة لندن. الأولمبي ، وعطار ولاعبة المبارزة لبنى العمير والعداءة كريمان أبو الجدايل ، بالإضافة إلى لاعبة الجودو جود فهمي.

اما الرامي سعيد المطيري الذي فاز بالذهبية السعودية الاولية داخلدورة الألعاب الآسيوية، انه يسعى لتحقيق ميدالية خلال دورة الالعاب الاولمبية في طوكيو، بعد أن تم ترشيحه من قبل الاتحاد السعودي للرماية للمشاركة خلال هذا الحدث العالمي.

من جانبه، سليمان حماد يعمل لتعزيز المستويات الفنية له وذلك لسفر حتى داخل المنافسات الأولمبية، بعد نجاحه في الوصول إلى الجولة ال 16 ضمن بطولة العالم للجودو التي اختتمت مؤخرا في المجر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!