سبب طرد اليمنيين من السعودية

سبب طرد اليمنيين من السعودية، كشفت مصادر ، الأحد ، أن السلطات السعودية اتخذت إجراءات تعسفية جديدة بحق المغتربين اليمنيين، وقالت المصادر إن السلطات السعودية منحت مواطنيها داخل مناطق جيزان الواقعة ضمن الجزء الجنوبي من الرياض 4 أشهر لتسريح عمالها اليمنيين، وأضافت أن الإجراء التعسفي الذي اتخذته المملكة العربية السعودية نص على استبدال العمال من جنسيات أخرى في مكان المفصولين اليمنيين.

تشير إجراءات الرياض إلى أنها وصلت إلى حالة من الذعر والارتباك في إدارتها للحرب التي تخوضها 6سنوات على اليمن ، الأمر الذي دفعها إلى ربط المغتربين اليمنيين ، وأغلبهم يضيف قطاع التنمية ، ومعظمهم بالكاد يقرأ ويكتب ، وبالتالي استمرار العمليات الهجومية لقوات الحوثي داخل العمق السعودي ، التي تقتل ينامون في النظام السعودي.

سبب طرد اليمنيين من السعودية

تواصل الأجهزة الأمنية السعودية حملة وملاحقة واعية لمواطنين يمنيين وترحيلهم من كافة مناطق السيطرة دون إبداء الأسباب ، في ظل الصمت المخزي للسفير اليمني في الرياض.

وافدون يمنيون في السعودية قالو في أحاديث منفصلة أن السلطات السعودية صرفت كبيرة الحملة أثناء الماضية فترة من الزمن ضد العمالة الوافدة (المخالفين / النظامي)، بما في ذلك العمال اليمنيين، واعتقلت ورحلت حوالي 190،000 المغتربين من مختلف الجنسيات، الجزء الأكبر من وهم يمنيون كمرحلة ابتدائية .

لماذا يتم ترحيل اليمنيين من السعودية

أنها اكتشفت أن كل واحد من الناس الذين ألقي القبض عليهم تم ختمها على الخروج النهائي وتم ترحيلهم، قائلا أن ل والأساسي الوقت يجري مثل هذه الحملات الظالمة والجائرة ادارتاستهداف كل من يشتمل على تأشيرة والناس الذين لا ، مشيرا إلى أن المئات إن لم يكن الآلاف، من اليمنيين الذين ألقي القبض عليهم وترحيلهم لديهم تأشيرات وملزمون قوانين ولوائح العمل السعودية.

تعليق اليمنيين حول ترحيلهم من المملكة

أكد المغتربون اليمنيون داخل المملكة العربية السعودية أن حملات الترحيل الجائرة والتعسفية بحق العائلات اليمنية لا تزال مستمرة بلا هوادة في ظل الغياب التام لدور السفارة اليمنية وكذلك الصمت المخزي للحكومة الشرعية والرئاسة المتواجدين داخلها. في المملكة ، وأنها هي منتبهة لما يتعرض له اليمنيون.

وقالت مصادر خاصة أن السفير اليمني في بلد آسيوي ، الشايع محسن، يتجاهل ما المغتربين اليمنيين يتعرضون ل، من الغارات إلى أماكنهم العمل والسكن، ليتم ترحيله إلى اليمن في ظل استمرار الحرب ، وكذلك تدهور من الظروف المعيشية ، مشيرا إلى أن أعدادا ضخمة من العمال اليمنيين يطردون يوميا على متن حافلات من الأراضي السعودية عبر ميناء الإيداع. اكتشفت

المصادر أن شايع يستخدم أساليب التستر والمراوغة لكل من يحاول تشكيل جهود لكشف المشاكل. من المقيمين اليمنيين داخل المملكة ، وتعمل جاهدة على تنويع كادر إداري داخل السفارة يدين بالولاء له ، تماشيا مع معيار إقليمي يضرب القانون والنظام داخل العارضة ، مؤكدا أن طريقة إبعاد الوافدين من قبل السعودية السلطات تسير بعلم وأيضا بالرضا الكامل للسفير اليمني ، شايع محسن ، الذي قام بتوظيف القريبين منه داخل السفارة.

وأضافت المصادر أن السفير شايع كرس اهتمامه بصرف الإكرامية لموظفي السفارة والإعلاميين الذين كان معظمهم داخل المنزل كعمال فائضين. تم إلحاقهم مؤخرًا بالسفارة من قبل شاي محسن ، وقاموا بتغيير الأثاث شهريًا ، فيما فشلت مشاكل المقيمين داخل مناطق المملكة في الالتفات إليها ، ولم توفر الفرصة للموالين لعملهم. في قيامه بواجبه تجاه المغتربين والتواصل مع الجانب السعودي لكشف المشاكل قالت مصادر مطلعة إن السفير شايع لم يفعل ذلك.

دور السفير اليمني

عناء الجلوس أسفل مع وزارة العمل السعودية ومناقشة الجوانب المرتبطة المغتربين اليمنيين والتفاهم على حل الحاضر المشكلة، و إلى التركيز على الجانب السعودي حول التفسير لهذه الحملة ضد اليمنيين.

طلب المغتربين اليمنيين حول دور السفير اليمني في الرياض حول عملية الترحيل انهم تعرضوا لل، فوجئت غيابه عن قضاياهم وفشله في الذهاب مع واجبه وتحمل مسؤولية أنه يتحمل، معلنا أن المغترب اليمني في المملكة العربية السعودية فشلت فيتلاحظ أي اهتمام من السفارة والناس مسؤولة منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!