أخبار غزة
أخر الأخبار

تصريحات القدوة تثير غضب الفصائل الاسلامية

وصفت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” تصريحات ناصر القدوة العضو السابق في اللجنة المركزية لحركة فتح،  أنها خطيئة سياسية وطنية، ومنسجمة تماماً مع المواقف والقرارات الاسرائيلية والامريكية التي تهدف إلى تمزيق الشعب الفلسطيني وإطالة أمد الانقسام.

مضيفة، أن هذه التصريحات تحرف البوصلة الوطنية، وتضعف الحالة الفلسطينية في أهم وقت الشعب يحتاج فيه إلى التكاتف وتحقيق الوحدة في مواجهة التحديات.

وعبر ناطق الحركة فوزي برهوم أن الشعب الفلسطيني صاحب تاريخ طويل في النضال والكفاح، والقائم على التعددية السياسية.

وفي ذات السياق، رد أنور أبو طه،عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي، على تصريحات القدوة ،بأن جميع فصائل المقاومة الفلسطينية، إسلامية وطنية و هدفها هو تحرير فلسطين، وليس إقامة سلطة موهومة.

و أكد طه على أن “الكل لديه مشكلة مع الإسلاموية السياسية” ، مضيفاً، حركات المقاومة ليست “إسلاموية سياسية” تسعى لإقامة سلطة وهمية بل إسلامية و مقاومتها تسعى لتحرير فلسطين.

وكان القدوة قد صرح خلال مقابلة له مع قناة فرانس 24، أن كل قوائم حركة فتح لها مشاكل كبيرة مع الحركات الاسلامية او الاسلاموية السياسية على حد تعبيره.

ويترأس القدوة الآن قائمة الحرية الانتخابية، موضحاً أنه لا يملك برنامجاً مختلفاً عن حركة فتح، واصفاً،

داعيياً إلى استعادة غزة جغرافيا وسياسيا، مضيفاً إذا تعاونت قوائم حركة فتح قد تصب كل الأصوات في مصلحة الحركة، وكل هذه الأطراف لها مشكلة مع الإسلام السياسي أو “الإسلاموية السياسية”، بحسب تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!