تعليم

من شروط الحيوان الجارح

من شروط الحيوان الجارح ،جاء في القران الكريم في سورة المائدة ما يثبت ان الصيد حلال، كصيد البحر او البر من اجل الاكل، ويكون الصيد محرما مادام المسلم محرما في الحج والعمرة، حيث قال تعالى “احل لكم صيد البحر وطعامه متاعا لكم وللسيارة وحرم عليكم صيد البر ما دمتم حرما واتقوا الله الذي اليه ترجعون”، لكن هناك شروط وضعها الاسلام للصائد والمصيد، ويوجد حالات يحرم فيها الصيد، لكن اباحة الصيد جاء من باب التيسير على الناس والتخفيف عنهم في ايجاد طعامهم، وقد حرم الله تعالى صيد مكة والمدينة، وكذلك فان الصيد محرم لو كان الحيوان ملك لشخص اخر، وصيد البر محرم في الحج والعمرة، وان كان الصائد قادر على التذكية فيعتبر الصيد في هذه الحالة محرما، سؤالنا هنا يتعلق بصيد الجوارح، وهو من شروط الحيوان الجارح.

من شروط الحيوان الجارح

ان من شروط الحيوان الجارح ان يكون معلماً، ومعنى ان يكون الحيوان الجارح معلما اي انه يسترسل اذا ارسل، وينزجر اذا زجر، وان لا يأكل من الحيوان الذي اصطاده، الا الصقر فانه يأكل.

شروط الحيوان الجارح

الحيوان الجارح هو الحيوان الذي يتم ارساله الى طائر او حيوان اخر لكي يقوم باصطياده، ويشترط في الحيوان الجارح ان يكون معلما، وان لا يشاركه حيوان جارح اخر ممن لا يحل صيده، وان يجرح الصيد، اما فيما يتعلق بالالة التي يتم الاصطياد بها لو اراد الانسان الاصطياد بنفسه فان هذه الالة يجب ان تجرح بدن الحيوان وتنهر دمه، ولكن لا يحل اكل من قتل بالعصا او الحجارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!