منوعات

صيام الانسان الدهر كله يعتبر

صيام الانسان الدهر كله يعتبر ،يعتبر الصيام من العبادات التي فرضت على المسلمين في شهر رمضان المبارك، فالصائم ينال من الاجر والثواب العظيم، فالصيام فيه تكفير لذنوب العبد المسلم، كما ان الصيام يعود النفس على الصبر والتحمل والقوة، ويجعل الاغنياء يشعرون بالام الجوع التي يشعر بها الفقراء، لهذا يعتبر الصيام من العبادات المهمة، ولا تقتصر هذه العبادة على الفرائض، فهناك صيام النوافل مثل صيام يومي الاثنين والخميس، وصيام ثلاثة ايام في الشهر، ولكن كثيرا ما نسمع عن صيام بعض الاشخاص الدهر كله، فما هو حكم هذا في الدين الاسلامي، وماذا يعتبر، وهل كان معروفا في عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، سنتوصل سويا الى الاجابة الصحيحة عن سؤال صيام الانسان الدهر كله يعتبر ……..

صيام الانسان الدهر كله يعتبر

ان صيام الانسان كل الدهر يعتبر ابتداعا في الدين، وصـيام الانسان الدهر يعني ان يصوم الانسان الى الابد، بمعنى ان يصوم الايام جميعها متتالية من دون ان يفطر بينها، بمعنى صيام المسلم في كل ايام السنة مع استثناءه من هذا الايام التي منع فيها الصيام، مثل يوم عيد الاضحى ويوم عيد الفـطر وايضا ايام التشريق.

حكم صيام الانسان الدهر كله

ان صيام الانسان المسـلم الدهـر كله يعـتبر من باب الكراهة الشديدة لكنه لا يدخل في باب المحرم، بمعنى ان الافضل للمسلم ان يحاول اجتـناب الشـبهات واتقائها، لان صـيام الانـسان الدهـر كله يعد من باب الابتداع في دين الله عزوجل، ويمكن ان يصوم المسلم يوم بعد يوم، او ان يصوم في يوم الخميس والاثنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!