منوعات

من هي اولامب دوغوج

من هي اولامب دوغوج ،ان اولامب دوغوج واحدة من النساء الفررنسيات اللواتي كان لهن اسما مهما ونشاطا سياسيا بارزا، وهي سيدة فرنسية وكاتبة مسرحية، كانت اغلب كتاباتها تتحدث عن المرأة وحقوق المرأة، وهذا ما جعل كل ما تكتبه يلاقي اهتماما واسعا وشهرة كبيرة، وقد كان لاولامب دوغوج نشاطا سياسيا بارزا في فرنسا، وقد بدأت حياتها المهنية مع بدايات عام الف وسبعمئة وثمانين، وسنتعرف اكثر خلال السطور القادمة على اولاَمب دوُغوج، وعلى حياتها والانشطة التي تقوم بها، وسنتعرف اكثر على اولامب مَن هِي اوُلامب دَوغوج؟

من هي اولامب دوغوج

ان اَولاَمب دَوغوج هِي واحدة من اشهر النساء الفرنسيات، كان لها العديد من النشاطات البارزة، والكتابات التي تساند المرأة وتطالب بحقوقها، وهي من مواليد 7 مايو للعام 1748 للميلاد، وقد توفيت في الثالث من نوفمبر للعام 1739، ومن ابرز ما قامت به اولامُب دوُغوج انه عندما زاد التوتر السياسي في فرنسا، اصبحت من اشد الداعين الى تحسين حالة العبيد الموجودين في مستعمرات فرنسا، كما انها طالبت بان تعطى السيدة الفرنسية حقوقا متساوية مع الرجل، وقد كان اوُلامب دوُغوُج علاقة وثيقة مع الجيرونديون، وعملت على مهاجمة نظام الحكومة الفرنسية الثورية، وهذا هو السبب في اعدامها بالمقصلة، وقد كان هذا في ساحة الكونكورد او ساحة الثورة في باريس الفرنسيِة، وقد عملت اولاَمب دََوغوج في حياتها كاتبة، وفيلسوفة، وكاتبة مسرحية، وايضا عملت كصحفية.

اولامب دَوغوج السيرة الذاتية

كانت اَولامب دوغوج ابنة لرجل يتاجر بالقماش، ويعتقد انها ابنة ليست شرعية لبومبينيان، وعدم اعترافه بها كان له اثرا كبيرا في تمسكها بالدفاع عن حقوق الاطفال الغير شرعيين، وفي العام 1765 تزوجت اولامب دوغوج من رجلا قدم من باريس، وبعد الزواج بفترة توفي هذا الرجل، وقد انجبت منه طفلا، فانتقلت مع ابنها بعد وفاة زوجها لباريس.

وفي عام 1773 التقت اولامب دوغوج برجل غني واستمرت بينهما علاقة لفترة طويلة، وهذه العلاقة انقطعت تماما خلال الثورة، وقد كانت ترسم لوحات فنية جميلة جدا، وهذا ما جعل الكثير من الرجال يدعموها ماليا، وبعد ذلك اصبحت اولامب دوغوج تكتب المسرحيات الاجتماعية والمقالات، ومع اندلاع الثورة الفرنسية اصبحت اولامب دوغوج من اكثر الشخصيات النسوية التي تدعو الى نشر الامل والفرح والتفاؤل، ولكنها فقدت هذا الشغف مبكرا، وقد كانت من اكثر الشخصيات التي تدعو الى الدفاع عن حقوق الانسان، وقد حاولت اولامب دوغوج ان تحقق المساواة في الحقوق بين الرجال والنساء لكنها فشلت، وهذا ما جعلها تفقد بريقها.

وقد اصبحت اولامب دوغوج احد اعضاء جمعية اصدقاء الحقيقة في عام 1791، وكانت هذه الجمعية تهدف الى المساواة في حقوق المرأة مع الرجل خاصة الحقوق القانونية والحقوق السياسية، ولهذه الجمعية اسم اخر وهو النادي الاجتماعي.

اعتقال اولامب دوغوج واعدامها

مع زيادة عنف الثورة الفرنسية وتصاعد احداثها، اصبحت اولامب دوغوج اكثر عنفا وشدة في كتابتها، وهذا ما جعل السلطات تقوم باعتقالها ومعاقبتها، وقد كان كتاب اولامب دوغوج الذي بعنوان “خلاص الوطن، من قبل المسافر الجوي” هو السبب في سجنها في عام 1793، وقد تعرضت بعد هذا الى تفتيش كامل لبيتها حتى يتم العثور على الادلة اللازمة كي يتم تقديمها الى النائب العام، وقد تم العثور على احد مسرحياتها التي لم تكمل كتابتها، وهي بعنوان “فرنسا المحفوظة، او خلع الطاغية”، وتم تقديم هذه المسرحية للنائب العام.

وقد قضت اولامب دوغوج في السجن 3 شهور محاولة الدفاع عن نفسها، وكان هذا من دون وجود محامي يدافع عنها، وفي الثاني من نوفمبر للعام 1793 حكم على اولامب دوغوج بالاعدام، وقد تم تنفيذ هذا الحكم فيها في اليوم التالي بالمقصلة، وكان هذا بتهمة محاولة ارجاع النظام الملكي وزرع الفتنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!