مقالات

المتقاعدون العسكريون مازالوا على هامش المشاركة السياسية وحقوقهم قيد الدراسة .. إلى متى؟؟! .. بقلم: نبيل برزق

غزة: كتب نبيل برزق المفوض الإعلامي باسم الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين في الوطن والشتات:

مازال الظلم قائم .. المتقاعدون العسكريون الفلسطينيون..عنوان التحدي والصمود. اصحاب الرسالة الوطنية..
مازالت مطالبهم وحقوقهم تحت الدراسة.. والبحث..الى متى؟؟؟؟
ومازالوا على هامش المشاركة السياسية والتنظيمية بين الانتقائية والمزاجية.. على كافة المستويات..

من يتحمل مسئولية ذلك..
الكل يحمل المسئولية للٱخر.. والبعض يتهرب.. والبعض ينتقد ليس من اجل النقد.. فقط لاظهار شخصه..
لاننا اصبحنا في دوامة الانتخابات.. والنتيجة صفر..
ولا تقدم سوى لاصحاب النفوذ الحريصين على مصالحهم واقربائهم.. وانسبائهم.. بعيدا على بعد الانتماء الصادق والعطاء المستمر.. من اجل قضيتنا الوطنية الفلسطينية..

اولا _ اقترح استخلاص العبر واعادة تقييم لما يحدث ومعالجة الاخطاء باسرع وقت حتى لانهدر الوقت ونحن امام استحقاق وطني وديمقراطي ِ يعزز مكانة فلسطين الدولية.. امام كافة التحديات السياسية..

ثانيا_ ان التزامنا باطار منظمة التحرير الفلسطينية و ببرنامجها السياسي.. الذي يلبي طموحات المتقاعدين العسكريين للمشاركة بالحياة السياسية… وبالدفاع عن حقوقهم. لانهم جزء مهم. في تاريخ النضال الفسطيني.. بعد ما آلت اليه الامور..
حتى لا تتشتت اصوات الناخبين
ونحن بحاجة الى كل وطني مخلص لتوحيد الجهد الوطني الفلسطيني.. الذي يدعم مشروعنا وقرارنا الوطني المستقل الفلسطيني..

وانا أميل الى رفع الظلم الواقع على حقوق المتقاعدين المادية والمعنوية من خلال الاطر التنظيمية و الرسمية. ومؤسساتها الوطنية. والالتزام بحركتنا الرائدة حركة فتح.. حامية المشروع الوطني الفلسطيني…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!