تقارير وقصص

الرسامة نيفين و رسوماتٌ وتصاميم للأطفال للوقاية من الفايروس

جاسر الصفدي : لا سيما هناك احتلال واستعمار ، ومن هنا مرضٌ خبيث لا زال مسيطراً على البلاد وعلى الحالات والأوضاع بكافة مجالاتها إلا أن هناك امرأة تملك فنون الرسم لتوعية أطفال غزة من هذا الوباء .

الرسامة نيفين أبو سليم من غزة لا زالت متمسكة بالرسم وتحلم أن تكون رسامةً مشهورة وستبقى على أمل الوصول إلى القمم .

اختارت أبو سليم العمل في رسم استثمار موهبتها في هذا الوضع الذي أصبح كالدائم ، وتحاول رسم الرسوم الكرتونية الخاصة بالأطفال لتشجيعهم بشكل جميل على اتباعهم اجراءات الوقاية اللازمة من هذا الفيروس الذي يُدعى بكورونا .

وجسدت الفنانة الفلسطينية شخصيات كرتونية توصي الأطفال بالامتناع عن مصافحة الآخرين، والتزامهم المنازل، وعدم الاختلاط، وضرورة استعمال المعقّمات وغسل الأيدي بالصابون لعدة مرات ، وإذ أنها تستخدم الألوان لتجذب الأطفال في رسوماتها التوعوية .

وتنشر الشابة الفلسطينية تلك الرسومات على صفحتها الشخصية في منصة “انستغرام”، حيث لاقت تفاعلاً كبيراً من أصدقائها والزائرين لحسابها. ويذكر أن نيفين تعمل منذ 8 سنوات في الرسم الفني ، وعملت مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر في هذا المجال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!