ما أثر قوة العاطفة عند المرأة على استقرار البيت

ما أثر قوة العاطفة عند المرأة على استقرار البيت ،تتمتع المرأة بقوة العاطفة والمشاعر بدرجة كبيرة، وهذا يعود الى تركيبها النفسي والفسيولوجي الذي يميزها عن الرجل، لهذا في حال الاسرة فان الام تبدو اكثر اهتماما وحرصا على كل صغيرة وكبيرة، وهذا لان حالتها العاطفية والنفسية تتطلب منها الحرص الشديد والاهتمام، وللمراة دور كبير في بث مشاعر الالفة والمودة بين افراد الاسرة الواحدة، وكذلك بين افراد المجتمع، لهذا فان العاطفة التي تمتلكها المراة تؤثر بشكل كبير بطريقة ايجابية نحو تقوية روابط الاخوة او الروابط الاجتماعية بين افراد البيت الواحد، ولكن في حال حدوث امرا طارئا، او قضية مهمة، هل عاطفة المرأة تؤثر بطريقة متميزة، وما أثر قوة العاطفة عند المرأة على استقرار البيت؟

ما أثر قوة العاطفة عند المرأة على استقرار البيت

ان لقوة العاطفة عند المرأة اثر كبير في استقرار البيت، حيث ان هذه العاطفة تجعل المرأة او الام الملجأ الاساسي الذي يلجأ اليه جميع افراد الاسرة، لكي على الحب والمودة والحنان، والمرأة بعاطفتها تزيد من استقرار البيت من خلال تعزيزها للعلاقات بين افراد البيت الواحد، وتقوية اواصر المحبة والمودة بينهم، وبهذا فان الاستقرار النفسي يكون ملحوظا لدى كل فرد من افراد البيت.

عاطفة المرأة

العاطفة عند المرأة لا تشمل فقط الاحاسيس والعواطف والمشاعر بل تتعدى ذلك الى الانفعالات والتأثيرات النفسية، سواء كانت هذه الانفعالات مرئية ام غير مرئية، وقد اعطى الله تعالى المرأة العاطفة بشكل كبير ومتميز، وهذا ما يجعلها قادرة على تحمل الصعوبات، واجتياز العقبات والتحديات، من اجل ان يقوم البيت على الاستقرار والثبات، مع الابتعاد عن اي اهتزاز او زعزعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!