تعليم

الايمان بأسماء الله وصفاته كما جاءت في الكتاب والسنة هو

الايمان بأسماء الله وصفاته كما جاءت في الكتاب والسنة هو…  وردَ في الآيةِ الكريمة قولهِ تعالى : “وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلحدون فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ”، لذا يجبُ على كلّ مسلم أن يؤمِن بأنّ لله عزوجلّ صفات وأسماء بعيدة كلّ البعد عن النقص، ويدعو المسلم خالقه بهذه الأسماء والصفات، ويعدّ العلم بأسماء وصفات الله من أكثر العلوم الشرعية أهميةً على الإطلاق، إذ إنّ شرف العلم يكونُ بشرف المعلوم، والسؤال حولها؛ الايمان بأسماء الله وصفاته كما جاءت في الكتاب والسنة هو.

الايمان بأسماء الله وصفاته كما جاءت في الكتاب والسنة هو

الايمان بأسماء الله وصفاته كما جاءت في الكتاب والسنة هو إثبات المرء ما أثبته الله عزوجلّ  من الأسماء والصفات لنفسه ، وإيمان المرء بأنّ الله عزوجلّ لا يشبهه شيءٌ في أسمائه ولا يُشبهه شيءٌ في صفاتِه.

تعريف الأسماء والصفات

يختصّ هذا العلم  بالله عزوجلّ؛ لذا فهوَ من أعظم وأشرف العلوم، وعن هذا العِلم  قالَ ابن العربي -رحمه الله-: “شرَف العلم بشَرَف المعلوم، والباري أشرَفُ المعلومات، فالعلمُ بأسمائه أشرَفُ العلوم”، ومن الأمور الدالة على عظمة هذا العلم، ما قاله عنه  العزّ بن عبد السلام رحمه الله، إذ قال:” فالتوسُّل إلى معرفة الله تعالى، ومعرفةِ ذاتِه وصِفاتِه أفضَلُ من التوسُّل إلى مَعرفة أحكامِه”، كما أنّ الطريق لله عزوجلّ تكونُ من خلال  معرفة أسمائه وصفاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!