تعليم

يصاغ اسما الزمان والمكان من الفعل الثلاثي على وزن مفعول

يصاغ اسما الزمان والمكان من الفعل الثلاثي على وزن مفعول صواب أم خطأ، يُعرف اسم المكان بأنّه  اسم مشتق يأتي للدلالة على المكان الذي يقعُ الفعل فيه، بينما يُعرّف اسم الزمان بأنّه الاسم الذي يكونُ مشتقاُ بهدف الدلالة على الزمان الذي وقعَ الفعل فيه، وهُناك العديد من الطُرق التي يُمكن من خلالها صياغة أسماء الزمان والمكان، تختلفُ هذه الطرق وفقاً للفعل إن كان ثُلاثي أو غير ثلاثي، وسنوضح ذلك خلال السطور، وضمن الإجابة على السؤال؛ يصاغ اسما الزمان والمكان من الفعل الثلاثي على وزن مفعول صواب أم خطأ.

يصاغ اسما الزمان والمكان من الفعل الثلاثي على وزن مفعول

يصاغ اسما الزمان والمكان من الفعل الثلاثي على وزن مفعول هي عبارة خاطئة، وفيما يلي الطُرق التي يُمكن صياغة اسم الزمان والمكان بحسب طبيعة الأفعال.

صياغة أسماء الزمان والمكان

صياغة أسماء الزمان والمكان من الفعل الثلاثي :

  • على وزن مفعل بفتح الميم والعين في حال كون الفعل معتل الآخر، أو في حال كونه صحيح الآخر والمضارع منه مفتوح العين أو مضمومها؛ ومن أمثلة ذلك؛سعى مسعى، سقى مسقى.
  • على وزن مفعل بفتح الميم وكسر العين في حال كون الفعل صحيح الآخر وكان مضارعه مكسور العين أو في حال كونه صحيح الآخر و معتل الأول بالواو أو  الوسط بالياء، ومن أمثلة ذلك؛ نزل منزل، صار مصير.
  • ويشتق اسم المكان من المصدر الثلاثي الذي يكونُ تاماً و متصرفاً على وزن مفعلة للدلالة على وقوع الفعل والدلالة على مكانه؛ ومن أمثلة ذلك مزرعة، منامة.

فيما تكونُ صياغة أسماء الزمان والمكان من الفعل غير الثلاثي كما يلي؛  على وزن الفعل المضارع مع قيامنا بإبدال حرف المضارعة وقلبه ميماً مضمومة، إلى جانب فتح ما قبل الآخر؛ ومن أمثلة ذلكاجتمع يجتمع مجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!