تعليم

اسلوب الاستثناء هو

اسلوب الاستثناء هو إخراج الإسم الذي يأتي  بعد إلا أو إحدى أخواتها وهي أدوات الاستثناء  من حكم الاسم الذي يأتي قبلها، يعني ذلك إخراج المستثنى من الحكم الخاصّ بالمستثنى منه، ويُمكن القول إنّ جملة الاستثناء أو أسلوب الاستثناء عبارة عن  إخراج اسم من حكم غيرهِ من الأسماء، و يُسمَّى الاسم المُخرَج “مُستثنى” بينما يُطلق على الاسم الآخر “المستثنى منه”، ويعتبرُ النحاة أنّ المستثنى هو أحد أنواع  المفعول به؛ يرجعُ ذلك إلى كونهم يرون أنه منصوب بأحد الأفعال التي تدل عليها كلمة الاستثناء، والسؤال المطروح حول تعريف الاستثناء؛ اسلوب الاستثناء هو.

اسلوب الاستثناء هو

كما نستنتجُ من خلال السطور السابقة، اسلوب الاستثناء هو إخراج المستثنى من الحكم الذي تمّ إطلاقه على المستثنى مِنه، أو إخراج الاسم الذي يردُ بعد أحد أدوات الاستثناء من حكم ما قبلها، وهُناك العديد من التعريفات التي تُوضح هذا الأسلوب، يُمكن اعتبار التعريف المذكور أوضح التعريفات وأبسطُها.

أدوات أسلوب الاستثناء

يُمكن تقسيم أدوات الاستثناء بين الأسماء والأفعال والحروف كما يلي :

  • الحروف : إلاّ.
  • الأسماء : وهيَ كما يلي؛ غير وسوى و بيد.
  • الأفعال، وهي أفعال ماضية؛ ماعدا، ماخلا.
  • وبعضها يُمكن اعتبارها  حرفاً ويُمكن اعتبارها فعلاً ماضياً؛ ومن أمثلة ذلك ما يلي ؛خلا، عدا، حاشا.

أنواع أساليب الاستثناء

لأسلوب الاستثناء العديد من الأنواع، وهذه الأنواع كما يلي :

  • تام مثبت.
  • تام منفي.
  • ناقص منفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!