تعليم

حكم صلاة الاستسقاء مطلوب الإجابة. خيار واحد.

حكم صلاة الاستسقاء مطلوب الإجابة. خيار واحد. تُعدّ صلاة الاستسقاء من الصلوات النوافل التي يؤدّيها المسلمون في الوقت الذي يشحّ فيه المطر ويتأخر نزوله من  السماء، حيثُ تكون الصلاة طلبًا للماء وطلباً للغوث من الله عزوجلّ، وتُصّلى صلاة الاستسقاء في جماعة خلف الإمام، وقَد أجمع الشافعية والحنابلة والمالكية على أنَّها عبارة عن ركعتين فقط كصلاة العيد، إذ يكبِّر المصلِّي تكبيرة الإحرام ويليها سبع تكبيرات واللهُ أعلى وأعلم، والسؤال المطروح حولها؛ حكم صلاة الاستسقاء مطلوب الإجابة. خيار واحد.

حكم صلاة الاستسقاء مطلوب الإجابة. خيار واحد.

حكم صلاة الاستسقاء مطلوب الإجابة. خيار واحد. هي صلاة مستحبة، وقد جاء في الحكم الخاصّ بها نَّه من المستحب خُروج الإمام و الناس إلى المُصلَّى في حال شح الماء وقلة المطر، فيصلي الإمام ركعتين بالناس ويخطب فيهم، ومن الدلة على ذلك، ما ورد عن عبد الله بن زيد -رضي الله عنه- أنَّه قال: “خَرَجَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إلى المُصَلَّى يَسْتَسْقِي واسْتَقْبَلَ القِبْلَةَ، فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ، وقَلَبَ رِدَاءَهُ قالَ سُفْيَانُ: فأخْبَرَنِي المَسْعُودِيُّ، عن أبِي بَكْرٍ، قالَ: جَعَلَ اليَمِينَ علَى الشِّمَالِ”

كم عدد تكبيرات صلاة الاستسقاء

صلاة الاستسقاء عبارة عن ركعتين وفقاً لما أجمع عليه أهل العلم، يكبر الإمام في كلِّ ركعة عدد محدد من التكبيرات، ففي الركعة الأولى يكبر  تكبيرة الإحرام، وفي الثانية َ سبع تكبيرات وهذا ما وردَ في رأي الشافعية وهو صحيح، أمّا ما وردَ في  رأي الحنابلة والمالكية، فهوَ أنّ الإمام يكبِّر ست تكبيرات بعد تكبيرة الإحرام ويكبّر خمساً من التكبيرات في الركعة الثانية، والله أعلى وأعلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!