بعد تجفيف البطانة يتم تسويتها حرقها في أفران خاصة صواب خطأ، يعد التلوين بالبطانة من أبرز الفنون التشكيلية المستخدمة في تلوين الطبقة الخارجية من الأواني والخزَف،  ويعتمدُ هذا الفن بشكل رئيس على استخدام العديد من الأدوات والمعدات التي تُعدّ صغيرة في حجمها؛ ومنها الحقن أو الإبر التي يتمّ تثبيتها على  الكرات المطاطية الصغيرة، و يتم تعبئتها بلون البطانة المرغوب، ومن ثمّ تُطلق بهدف تلوين الأواني و الخزف،  ومن المعروف حولَ هذا الفن أنّ له تاريخ هامّ وعريق، وهوَ معروف منذَ القدم، فما هيَ إجابة السؤال؛ بعد تجفيف البطانة يتم تسويتها حرقها في أفران خاصة.

بعد تجفيف البطانة يتم تسويتها حرقها في أفران خاصة

بعد تجفيف البطانة يتم تسويتها حرقها في أفران خاصة هي عبارة صحيحة، ويُشار إلى أنّه يتم غمر الاعمال التي تكونُ في  معظم الاحيان مصنوعةً من الخزف، في العديد من الألوان، وذلك من خلال اتباع ما يلي من الخطوات المتسلسلة:

  • غمس الاعمال الفنية في البداية في اللون الأول المرغوب.
  • الانتظار حتى جفاف اللون بشكلٍ تام.
  • وضع العمل من جديد في  اللون الثاني، وهكذا.

معلومات عامّة عن فن التلوين بالبطانة

يشير فن التلوين بالبطانة إلى استخدام العديد من  البطانات التي تتكّونُ من اتحاد عدد كبير من المواد الكيميائية بمعدلات معيّنة، مضافاً إليها كميات محددة من المياه وصولاً إلى حصولنا على عجينة تمتازُ بكونها متماسكة، ويُستخدم هذا الفن عادةً في الأواني و المعدات التي تكونُ مصنوعة من الخزف.