السبب في اضطراب المعاندين في الحكم على القرآن هو دليل على كذب دعواهم ،هل هذه العبارة هي عبارة صحيحة ام انها عبارة خاطئة، سنحكم على مدى صحة هذه العبارة بعد التعرف قراءة هذه الاسطر، ارسل الله تعالى الرسل الى اقوامهم من اجل اقناعهم بان الله هو خالق هذا الكون، وانه تعالى وحده من يستطيع ان يتصرف في هذا الكون، فهو الذي يستحق العبادة وحده لا شريك له، لهذا استخدم الرسل مع اقوامهم كل انواع الاقناع، واستخدموا وسائل كثيرة لاقناعهم بكل ما فيه صلاح لعقولهم، وصلاح لهم في الدنيا والاخرة، ومن اهم الاساليب التي استخدمها الرسل اسلوب الحوار، فهو الاسلوب الاكثر اهمية، ويعتمد على الاقناع بالحجة والدليل وتبادل وجهات النظر، والسؤال الذي يطرح في هذا الموضوع هو السبب في اضطراب المعاندين في الحكم على القرآن هو دليل على كذب دعواهم.

السبب في اضطراب المعاندين في الحكم على القرآن هو دليل على كذب دعواهم

ان عبارة السبب في اضطراب المعاندين في الحكم على القرآن هو دليل على كذب دعواهم هي عبارة صحيحة، لان المعاندين ينفرون من الحق ويبغضونه، ولا يوافقون اصلا على السماع اليه، رغم انهم في قرارة انفسهم على يقين ان هذا هو الصواب الا ان استكبارهم وجحودهم هو الذي ادى بهم الى العناد، وعدم اتباع طريق الحق والخير والهدى، لهذا فالمعاندين يتصورون ان كل الادلة التي جاء بها الرسول هي ادلة كاذبة وباطلة.