تعليم

خلق يبعث على فعل الحسن وترك القبيح

خلق يبعث على فعل الحسن وترك القبيح ،ان ديننا الاسلامي هو دين الاخلاق ودين السعادة في الدنيا والاخرة، فالذي يطبق شرع الله سبحانه وتعالى ويلتزم بما يأمره به ويجتنب ما ينهاه عنه، ويطبق كل ما امر به الله يعيش سعيدا هادئا مطمئنا، فالقران منهاج للحياة، فهو الذي يربي على القيم والأخلاق الحسنة، لهذا يوجد الكثير من القيم والصفات الحسنة التي نتعلمها من منهاج الإسلام، فبعض القيم والأخلاق تعرف عليها الناس بعدما جاء الإسلام، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم احسن الناس خلقا، فقد قال تعالى في مدح اخلاق النبي الكريم “وانك لعلى خلق عظيم”، ولكن هناك خلق مهم جدا علينا جميعا ان نتحلى به، فهو يدعو لفعل الحسن وترك القبيح، فما المصطلح الذي يشير الى عبارة خلق يبعث على فعل الحسن وترك القبيح.

خلق يبعث على فعل الحسن وترك القبيح

ان الحياء هو خلق يبعث على فعل الحسن وترك القبيح، والحياء احد الخصال التي تمنع الانسان ان يتجاوز حدوده، فهو يرد الانسان الى الانصاف والعدل والحق، وقد اوصى النبي بخلق الحياء معتبرا اياه ان لا يأتي للإنسان الا بالخير، لان الحياء يعصم الانسان من الرذيلة ومن الوقوع في الشر او الخطأ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “الحياء لا يأتي إلا بخير”.

ثمار الحياء

وفيما سبق هذا دليل على ان الحياء يمنع الانسان من أداء الفاحشة، او من سب اي شخص، فالشخص الحيي لا يقابل السيئة بمثلها، بمعنى ان الحياء يجعل الانسان يمسك لسانه من التلفظ بكل ما يؤذي الاخرين او يزعجهم، واعلى درجات الحياء هي عندما يكون الحياء ناتجا عن الشعور برقابة الله، لان صاحب هذا الخلق هنا يخشى الله تعالى في كل الأمور، لأنه يستشعر رقابته، ويحاسب نفسه، فالشخص الحيي هنا يخشى الله في كل كبيرة وصغيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!