تعليم

هاجر المسلمون الاوائل الى

هاجر المسلمون الاوائل الى الحبشة وكانت هذه الهجرة على مرحلتين، أمّا المرحلة الأولى من مراحل الهجرة إلى الحبشة فقد كانت بعد أنْ اشتدّ أذى المشركين من قريش على المسلمين في مدينة مكة المكرمة، حينها أشار عليهم رسول الله عليه الصلاة والسلام أن يهاجروا للفرار بدينهم وليحموا أنفسهم من ظُلم المشركين، واختار لهم رسول الله أرض الحبشة، لأنّ الملك في هذه الأرض عادل ولا يرضى بوقوع الظلم على أحد، وكانت هذه الهجرة هي الأولى من مكة المكرمة،  وكانت هذه الهجرة في السنة الخامسة من البعثة، والسؤال حولَ ذلك؛ هاجر المسلمون الاوائل الى..

هاجر المسلمون الاوائل الى

هاجر المسلمون الاوائل الى الحبشة، وبعد الهجرة الأولى جاءت المرحلة الثانية من الهجرة للحبشة، وحدثت هذه الهجرة في الوقت الذي تضاعف فيه  أذى  قُريش للمسلمين؛ فأمرهم رسول الله للخروج للحبشة مرةً اخرى، وفي ذلك الوقت، خرج ما يُقارب بضعاً وثمانين رجلاً وثماني عشر امرأة، وكان منهم؛ جعفر بن أبي طالب وزوجته أسماء بن عميس، وبعد أن خرجوا  لم يبقَ مع رسول الله إلا القليل ممن أسلموا في مكة المكرمة.

موقف قريش من هجرة المسلمين

حينَ شعرت قريش أنّ وضع المسلمين يميلُ إلى الطمأنينة والاستقرار في منطقة الحبشة، تشاور كبار قريش فيما بينهم، واتّفقوا على أن يرسلوا رجلين منهم إلى النجاشيّ؛ ليقوموا بطرد المسلمين وإعادتهم إلى مكة، وجمعوا لهم الكثير من الهدايا، وحرّضوهم ضدّ المسلمين، و أيّد قوم النجاشيّ ذلك، إلا أنّ النجاشيّ رفض ما طلبوه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!