ما هو الإقليم الذي يرتبط وجوده بالمناطق الرطبة الغزيرة الأمطار ؟ يُعرف المناخ بأنّه متوسط الأحوال الجوية في إحدى الأماكن على فترات زمنية طويلة، وتنقسم الدول في العالم إلى مجموعة كبيرة من  الأقاليم المناخية، إذ يمتاز كلّ إقليم من هذه الأقاليم بالعديد من السمات و الخصائص التي تُميّزهُ عن غيره مع الاختلافات في المواسم التي تتساقطُ فيها الأمطار بغزارة،  ومن أمثلة ذلك، تكونُ المناطق ذات الحرارة المرتفعة عادةً الأقرب إلى خط الاستواء، و تكُون درجات الحرارة في المناخ أكثر ارتفاعاً بسبب ضوء الشمس الذي يكونُ مرتفعاُ عند خط الاستواء، أما في مناطق القطب الشمالي والجنوبي، تكونُ درجات الحرارة منخفضة بسبب قلة ضوء الشمس وحرارتها في تلك المناطق، والسؤال حولَ ذلك، ما هو الإقليم الذي يرتبط وجوده بالمناطق الرطبة الغزيرة الأمطار؟

الإقليم الذي يرتبط وجوده بالمناطق الرطبة الغزيرة الأمطار

الإجابة الصحيحة للسؤال ما هو الإقليـم الذي يرتبـط وجـوده بالمـناطق الرطبـة الـغزيرة الأمـطار؟ تتمثّلُ في  أقاليم الحشائش وأقاليم الغابات وأقاليم النباتات الشوكية، ويمكن تلخيص الأقاليم الثلاثة كما يلي :

أقاليم المناطق الرطبة

  • أقاليم الحشائش: و هي المناطق التي تتواجدُ على حدود الغابات الطبيعية، وهذه الحشائش تتحمل معدلات عالية من البرودة التي تصلُ لدرجة الصقيع، ومعدلات عالية من الحرارة التي تصلُ لدرجة الجفاف.
  • أقاليم الغابات: وهي المناطق التي تشتمل على أعداد كبيرة من الأشجار، وتمتازُ الأشجار فيها بأنّها تعيش لسنوات طويلة تصلُ إلى الآلاف.
  • أقاليم النباتات الشوكية: وهي المناطق المناطق المدارية القارية الداخلية التي يكونُ فيها الصيف أطول من الشتاء فيها، وموسم الأمطار يكونُ  أقل.