المناخ الذي يسود في شبه الجزيرة العربية ، تعدّ منطقة شبه الجزيرة العربية والتي تُعرف أيضاً بجزيرة العرب أو  شبه القارة العربية من المناطق الجغرافية الواقعة في جنوب غرب آسيا عند النقطة التي تتلاقي فيها قارة آسيا مع قارة أفريقيا، وهي شبه الجزيرة الأكبر في العالم، شبه القارة التي تأتي في المرتبة الثانية من حيثُ المساحة على وجه الأرض، وتغطي هذه المنطقة 3,237,500 كم² (1,250,000 ميل² )، وهي جزء هام من قارة آسيا، والمعروف عنها أنّها لها دور جيوسياسي مؤثر في العالم بسبب ما تملكه  من الاحتياطيات النفطية الكبيرة ومصادر الغاز الطبيعي، والسؤال المطروح حولها؛ المـناخ الـذي يسـود في شـبه الجـزيرة الـعربية.

المناخ الذي يسود في شبه الجزيرة العربية

المنـاخ الذي يسـود في شـبه الجـزيرة العـربية هوَ المناخ القاري، ووفقاً لنظام كوبن للمناخ، يحد المناخات القارية من الجهة الجنوبية المناخ المعتدل، بينما يحدّها من الجهة الشمالية المناخ القطبي، ووفقاً لتعريف فلاديمير كوبن للمناخ القاري، فهو عبارة عن تواجد الثلوج لمدة 30 يوم بشكلٍ متتالي.

تكوُّن شبه الجزيرة العربية

بعدَ أن تعرفنا على المناخ السائد فيها، فإنّ منطقة  شبه الجزيرة العربية تكوّنت على إثر تصدع البحر الأحمر بين 56 و23 مليون سنة، و تنقسم المنطقة إلى مجموعة من  الأقاليم والمناطق الجغرافية المختلفة، ووفقاً لتقسيم الجغرافيون العرب فهي عبارة عن أقاليم رئيسية تضمّ  إقليم تهامة وإقليم الحجاز وإقليم حضرموت وإقليم العروض وإقليم عمان وإقليم نجد وإقليم اليمن، و أقاليم فرعية تضمّ إقليم البحرين والربع الخالي وإقليم اليمامة.