ماذا اقول له لو جاء يسألني ،يزخر الشعر العربي بالكثير من القصائد والاشعار الجميلة التي لازالت موجودة الى يومنا هذا، وقد قام بادائها بعض الفنانين العرب، ومن اشهر شعراء العرب الذين عرفهم التاريخ، الشاعر المصري احمد شوقي، والشاعر محمود درويش، والشاعر نزار قباني، وحديثنا في هذه المقالة حول احد قصائد نزار قباني التي تحمل عنوان ماذا اقول له لو جاء يسالني، وقد ادت هذه القصيدة المصرية نجاة الصغيرة، ونزار قباني هو احد ابرز الشعراء العرب الذين خصصوا للمرأة مساحة من شعره، فالمرأة بالنسبة لنزار قباني هي المحور الذي يسير فيه الفلك، فلها مكانة عظيمة عنده، وقد كتب نزار قباني العديد من قصائده في الغزل والحب للمرأة، وسنسرد لكم في هذه المقالة كلمات ماذا اقول له لو جاء يسألني.

ماذا اقول له لو جاء يسألني

ماذا اقول له لو جاء يسألني، ان كنت اكرهه او كنت اهواه

ماذا اقول، اذا راحت اصابعه تلملم الليل عن شعري وترعاه

وكيف اسمح ان يدنو بمقعده، وان تنام على خصري ذراعاه

غدا اذا جاء، اعطيه رسائله ونطعم النار احلى ما كتبناه

حبيبتي، هل انا حقا حبيبته؟ وهل اصدق بعد الهجر دعواه؟

اما انتهت من سنين قصتي معه؟ الم تمت كخيوط الشمس ذكراه؟

اما كسرنا كؤوس الحب من زمن، فكيف نبكي على كاس كسرناه؟

رباه، اشياؤه الصغرى تعذبني فكيف انجو من الاشياء رباه

هنا جريدته في الركن مهملة هنا كتاب معا، كنا قرأناه

على المقاعد بعض من سجائره وفي الزوايا، بقايا من بقاياه

مالي احدق في المراة اسالها باي ثوب من الاثواب القاه

اادعي انني اصبحت اكرهه، وكيف اكره من في الجفن سكناه؟

وكيف اهرب منه؟ انه قدري هل يملك النهر تغييرا لمجراه؟

احبه .. لست ادري ما احب به حتى خطاياه ما عادت خطاياه

الحب في الارض، بعض من تخيلنا لو لم نجده عليها .. لاخترعناه

“ماذا اقول له لو جاء يسألني ان كنت اهواه، اني الف اهواه”