تعليم

كان النبي صلى الله عليه وسلم يوصف بين قومة بِ

كان النبي صلى الله عليه وسلم يوصف بين قومة بِ.. وصفَ القرآن الكريم رسول الله عليه الصلاة والسلام بالأخلاق الحميدة والرفيعة التي كان يتصف بها، وورد ذكر ذلك في الآية الكريمة : “وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ”، وكان عليه الصلاة والسلام يتسم بالأخلاق الحسنة قبلَ البعثة، مما جعلهُ أهلاُ لحمل الأمانة وتبليغ رسالة الدعوة الإسلامية، وكان عليه السلام صادقاً وأميناً، ومِن هُنا تتضح إجابة السؤال؛ كَان النبِي صَلى الله عليِه وسَلم يوصَف بيِن قَومة بِ؟

كان النبي صلى الله عليه وسلم يوصف بين قومة بِ

الإجابة الصحيحة للسؤال؛ كان النبي صلى الله عليه وسلم يوصف بين قومة بِالصدق والأمانة والعفة وغير ذلك الكثير من الأخلاق و الصفات الحسنة و الحميدة، كما أن صفاته المحمودة كانت ذُكرت في الكُتُب السماويّة السابقة، وينبغي على كلّ المُسلمين الاقتداء برسول الله في صفاتح والتحلي بهذه الصفات التي تكونُ سبباً في تقدم المجتمعات ورفعتها.

صفات رسول الله

  • رجاحة العقل، فقد كان عليه الصلاة والسلام  يمتلك عقلاً راجحاً، ممّا أسهمَ في إقامة دولةً إسلامية ناجحة.
  • البلاغة: فقد امتلك رسول الله لغة كانت الأفصح من بين لغات العرب، وتعلمها عليه السلام في قبيلة بني سعد بهوازن.
  • حسن الخلق : وقد مدح الله عزوجلّ ذلك في مُحكم تنزيله في الآية الكريمة :” وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ”.
  • العفو  والتسامح والجود والكرم وغير ذلك من الصفات الحميدة والأخلاق الرفيعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!