منوعات

أعلن النبي محمد صلى الله عليه وسلم في العام التاسع من الهجرة بأنه يريد الحج

أعلن النبي محمد صلى الله عليه وسلم في العام التاسع من الهجرة بأنه يريد الحج ، والحجّ لغةً هو قَصد الشيء المُعظَّم، أمّا اصطلاحاً فهو قَصْد بيت الله الحرام بهدف أداء مناسك معينة مفروضة من الله عزوجلّ، وذلك من خلال زيارة هذا المكان في  في زمن محدد، بنيّة أداء المناسك المطلوبة، أما المكان فهو  الكعبة، وعرفة، بينما الوقت المُحدد فهو أشهر الحجّ؛ شوّال، وذو القعدة، وذو الحِجّة، والعبارة المذكورة؛ أَعلن النَبي محمَد صَلى الله عليِه وسَلم فِي العَام التاسِع مِن الهِجرة بأنَه يُريد الحَج هي عبارة صحيحة.

أعلن النبي محمد صلى الله عليه وسلم في العام التاسع من الهجرة بأنه يريد الحج

أعلَن النبِي مُحمد -صلى الله عليه وسلم- في العام التاسع من الهجرة بأنه يريد الحج، بينما قام عليه السلام بأداء فريضة الحج في السنة التي تليها وهي السنة العاشرة للهجرة، ورأى العديد من  العلماء أنّ هذا التاريخ هو تاريخ فَرض الحج، ولكنّ هُناك العديد من الأقوال التي وردت في ذلك، منها :

أقوال العلماء حول فريضة الحج

وردت العديد من الأقوال حول العام الذي فرض فيه الحج كما يلي؛ قال ابن الجوزي إنّ  الحجّ فُرِض في العام الخامس من الهجرة، بينما قال ابن قيم الجوزية أنّ الحج فُرض في السنة العاشرة للهجرة، وقال الجويني أنّه مفروض قبل الهجرة، وقال النووي رجمه الله أنّ الحج فُرض في العام السادس  للهجرة، وأورد الماورديّ إنّ الحج مفروض في السنة التاسعة للهجرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!