تعليم

الاستجابة لداعي الغضب دون تعقل سبب لاكتساب الأناة

الاستجابة لداعي الغضب دون تعقل سبب لاكتساب الأناة ،كثيرا ما يتعرض الانسان في حياته اليومية لمواقف تثير غضبه، وتجعله ينفعل بصورة كبيرة، ويندفع في قراراته وافعاله واقواله من دون ان يفكر في تبعات افعاله واقواله وقراراته، وهذا ينتج عنه الكثير من الاضرار السلبية على الشخص وعلى المحيطين به، وذلك لان الغضب يضر بصحة الانسان الجسدية والنفسية، ولكن هناك اختلافات كثيرة تتعلق باسباب الغضب ومبرراته وشدته ونتائجه، ربما يغضب الانسان غضبا محمودا، ويكون هذا عند انتهاك حرمات الله والتعدي على حد من حدود الله، وقد يكون غضب الانسان مذموما، ويكون هذا الغضب في غير ما احل الله، لهذا على الانسان ان يضبط نفسه وقت الغضب، وان يتأني قبل كل ما يقوم به او يقوله، والسؤال الذي يطرح هنا هو الاستجابة لداعي الغضب دون تعقل سبب لاكتساب الأناة.

الاستجابة لداعي الغضب دون تعقل سبب لاكتساب الأناة

ان عبارة الاستجابة لداعي الغضب دون تعقـل سبـب لاكتـساب الأنـاة هي عبارة خاطئة، لان الاستجابة لكل ما يدعو الى الغضب من دون تعقل او تفكير هو احد اسباب اكتساب العجلة والتسرع، فهذا الفعل يؤدي في معظم الاحيان الى الاعتداء على الاخرين وايذائهم لفظيا وفي بعض الاحيان جسديا، وهذا يؤدي لافساد اي علاقة اجتماعية تجمع بين الطرفين.

تعرف الأناة بانها التثبت مع العجلة

يعد هذا السؤال احد الاسئلة المنهجية التي يتم مناقشتها ضمن مقررات المملكة العربية السعودية، والاجابة على هذا السؤال عبارة خاطئة، فالاناة هي التثبت وترك العجلة، وليس التثبت مع العجلة، لهذا فان على المسلم ان يتمهل في الامور وان يكون رفيقا لينا في التعامل مع كل ما يواجهه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!