تعليم

هو هل يوجد حياة بعد الموت؟

هو هل يوجد حياة بعد الموت؟ ،هل توجد بعد الموت حياة جديدة؟ وماذا يحدث بعد الموت؟ ان الموت حقيقة مؤكدة، وكل البشر على هذه الارض يموتون، وكل الكائنات تفنى ولا يبقى منها شيئل، فماذا تواجه بعد موتها؟ وهل من حياة اخرى بعد ان تموت المخلوقات؟ كثيرا ما يتناول تناول هذه القضية فهي قضية خلافية بين الكثير من الاشخاص رغم ان جميعهم لا ينكرون حقيقة الموت الا ان الكثير منهم يختلف في وجود حياة اخرى بعد الموت، وبعضهم لا يؤمن بالبعث والجزاء والحساب اصلا، وبعض الناس يموت بحسن الخاتمة وتظهر عليه علامات تدل على ذلك، وبعضهم والعياذ بالله يموت على سوء خاتمة، كما ان هناك علامات تدلل على اقتراب الموت عند المريض كالحشرجة في الحلق، وضيق الصدر، والغرغرة التي قال عنها النبي “ان الله لا يقبل توبة العبد ما لن يغرغر”، فلنتعرف خلال السطور التالية على حقيقة موضوع هو هل يوجد حياة بعد الموت؟

هو هل يوجد حياة بعد الموت؟

ان الاجابة على سؤال هل يوجد حياة بعد الموت اجابة قطعية لا شك فيها، حيث ان هناك بالفعل حياة بعد الموت، وهذه الحياة تسمى بحياة البرزخ التي تحدث بها الفكر الاسلامي بشكل كبير، وهذه الحياة التي تأتي بعد الموت تفصل بين الحياة الدنيوية للبشر وبين يوم القيامة، وقد ذكرت هذه الحياة في القران الكريم، وتبدأ هذه الحياة التي تلي الموت منذ اول لحظة يقبض فيها روح الانسان، كما انها تختلف اختلافا كليا عن الحياة التي يعيشها الانسان في الدنيا وكذلك عن الحياة التي يعيشها في الاخرة وهي حياة الخلود، ففي هذه الحياة تسمو النفس عن الروح والجسد، ويكون التعلق بين الروح والجسد تعلقا خاصا رغم ان الروح قد خرجت من الجسد عند قبضها، لكنها تعود اليه في بعض الاوقات، فمثلا عند زيارة اهل الميت للميت في القبر، وعندما يسأل الملكين الميت فور الموت يعود اليه روحه، وبهذا نستطيع التأكيد ان هناك بالفعل حياة اخرى بعد الموت.

الحياة بعد الموت علميا

يمكن القول في الحياة بعد الموت ان الانسان يكون على علم بمن هو، ومن يكون، كما ان الميت يدرك مشاعره وكيانه وعواطفه، رغم ان عيونه تكون مغلقة، وعقله ودماغه لا يعملان بشكل طبيعي، بمعنى ان الادراك والوعي بموت الجسد لا يموتان، والدليل على ذلك شهادات الكثير من الاشخاص الذين نجوا من الموت عن رؤيتهم لبعض الاضواء الساطعة، والشعور بالسكينة، والاحساس العميق بالراحة والسلام.

هل هناك حياة بعد الموت في الاسلام

الحياة بعد الموت في الاسلام شيء مؤكد، وتسمى حياة البرزخ، وتكون هذه الحياة ععلى حسب ما يفعله الانسان في حياته، فالمؤمن تكون روحه في الجنة لكن جسده في القبر ينال بعضا من النعيم، اما الكافر فتكون روحه بعد الموت معروضة على النار وتنال نصيبا من العذاب، كما ان جسده تاخذ نصيبها من العذاب، والدليل على هذا قول الله عن ال فرعون {النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ} (غافر:46)، وهذا دليل على ان روح الكافر وجسده بعد الموت في حياة اخرى كلها عذابا نتيجة اعمالهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!