مقالات

سبب ايقاف البلطان

ما هو سبب ايقاف البلطان ؟ أوقفت لجنة الانضباط في الاتحاد السعودي لكرة القدم، خالد البلطان، وهو رئيس نادي الشباب، على أن يستمر إيقافه لمدّة عام، إضافة لتغريمهِ 300 ألف ريال، فيما يعدّ ثراراً قابلاً للإستئناف، جاءَ ذلك في  بيان رسمي تمّ إصدارهُ مِن قبل اللجنة مساء الجمعة، يشملُ الإيقاف البلطان ألّا يُرافق البلطان فريقه في أيٍ من المباريات الرسمية، فيما سيظلّ مستمراً في منصبه الحالي، كون الرئاسة العامة لرعاية الشباب تعدّ مرجعاً أساسياً له، وقالت لجنة الانضباط في البيان الرسمي لها: “بعد دراسة الموضوع والتأمل ثبت للجنة الانضباط من خلال مشاهدة التصريح، قيام خالد البلطان، رئيس نادي الشباب، بالتجريح والإساءة لأحمد عيد، رئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم، باستخدام وسيلة إعلامية”، موضحةً بذلك  سبب ايقاف البلطان.

سبب ايقاف البلطان

وبالحديث عن سبب ايقاف البلطان، يُشار إلى أنّ البلطان وجّه كلمة إلى أحمد عيد قائلاً :”أنا اقدح من راسي ماني زيه كل واحد يمسكه و يفوته بجدار والا زيه كل واحد يمسكه براي ويمشي ولو شلنا الصفات الاعتبارية ترى انت الخسران الأكبر يا أحمد عيد انتبه”، وأوضحت لجنة الانضباط أنّ ما قاله البلطان يتضمّن في مفرداته القدح والتجريح في رئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم، وهو الشخص الذي يتولى مهام أعلى سلطه رياضية لكرة القدم في السعودية.

ويُعدّ التجريح الشخصي الذي صدر تُجاه أحمد عيد من قِبل خالد البلطان خارجاً  عن الإطار العام والنسق المعروف في الطريقة التي لابدّ من التعامل مع شخص رئيس الاتحاد فيها؛ ذلك أنّ التصريحات كانت موجهة للشخص ولا علاقة لها في موضوع عمل الاتحاد، كما أنّ التجريح يعدّ اعتداءاً على كرامة الشخص ومكانته وسمعته.

إيقاف مؤقت وحرمان من دخول الملاعب لخالد البلطان

في اليوم الثاني للحادثة، تحدّث رئيس الشباب لوسائل إعلامية موضحاً إنّ تفسير التصريح بطريقة مُسيئة من شأنّه أن يسيء لهُ أيضاً، وذلك بقوله :”  من فسّر التصريح بغير ما يحتمل هم إعلاميون وأنصار ناديين معروفين فقط، ربما لأن خالد البلطان والشباب غير محبوبين لديهما، وأنا لا أقبل ما رمى إليه أولئك، ومن فسر التصريح يسير على طريق غير سوي ويسيء لأحمد عيد ولي شخصياً، لأني لا أقصد هذا الكلام مطلقاً”، وتابع موضحاً أن ما قصده هو الصفة الاعتبارية في الإدارة، إذ إنّ خسارة عيد كرئيس اتحاد كرة قدم ستكون كبيرة أكثر من خسارة البلطان كرئيس نادٍ.

وواصل البلطان مؤكّداً أنّه الشخص الوحيد القادر على تفسير التصريح طالما أنّه الشخص الذي أطلقه، ليتّضح بعد ذلكَ أنّ كل ما حدث ليسَ أكثر من سوء فهم؛ إذ تمّ تفسير تصريحات البلطان بغير محلّها، وتم استغلالها من مجموعة من الأفراد والإعلاميين، وهذهِ أبرز التفاصيل التي يتضمنها الحديث عن سبب ايقاف البلطان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!