ما هو الفرق بين الغزوة والسرية ؟ أنزل الله عزوجلّ رسالة الإسلام على رسولِه محمد عليه الصلاة والسلام، وكلّفهُ بنشرها بين الناس كافة ، فمنهم مَن أسلم واستجاب لدعوة رسول الله، ومنهم من بقي في ظلمات الجهل والكفر، وحاربَ رسول الله ودعوته، ولنصرةِ هذا الدين، أعدّ رسولنا الكريم الكثير من الغزوات والسرايا التي تكللت بنصر مشرّف للمسلمين، فما هو الفَرق بين الغزوة والسرية؟

الفرق بين الغزوة والسرية

الغزوة هي تلك التي قادها رسول الله عليه الصلاة والسلام و شارك فيها، ويُشار إلى أنّ المسلمون انتصروا في كلّ الغزوات ماعدا غزوة أحد؛ وذلك لعصيان الرماة على الجبل أوامر رسول الله، ووردت الأحاديث التي تدلل على مشاركة الملائكة في الغزوات مع رسول الله، فكانوا يقاتلون من حول الرسول ويحمونه، وبلغ عدد الغزوات التي خاضها رسول الله 28 غزوة، وظلّت هذه الغزوات مُستمرة لثماني سنوات؛ ومن أبرز غزوات رسول الله الأبواء و بواط و العشيرة و بدر الأولى و بدر الكبرى و بنو سليم و بنو قينقاع و السويق و ذي أمر و بحران و أحد و حمراء الأسد و بنو النضير، أما الفرق بينها وبين السرية كما يلي :

تعريف السرية

السرية هي التي قادها أحد صحابة رسول الله، و لم يشارك فيها النبي عليه الصلاة والسلام، وكان لها دوراً بارزاً في ردع الكفار ومن أهمّها؛ سرية سيف البحر التي قادها حمزة بن عبد المطلب، و سرية رابغ التي قادها عبيدة بن الحارث بن عبد المطلب.