يتكون التركيب الاضافي من.. تستعمل الإضافة في اللغة العربية بهدف تعريف الاسم من خلال إضافته إلى مالكه أو من خلال إضافته إلى ما له صلة به، ومن الأمثلة على ذلك؛ هذا قلمٌ، إذ إنّ كلمة قلم عبارة عن اسم عام يُمكن أن يُطلق على أيّ قلم، بينما حين نقول، هذا قلمُ زيدٍ، فإنّ إضافة القلم جعلت منه محددا بأنه ملك لزيد، وعلى السياق ذاته،  طالعت كتابًا.. طالعتُ كتاب نحو، والسؤال المطروح حول التركيب الإضافة؛ يتكَون التركيب الاضافي من.

يتكون التركيب الاضافي من

الإجابة الصحيحة للسؤال؛ يتكون التركيب الاضافي من مُضاف ومُضاف إليه على النحو التالي:

  • أولاً: نكرة تتسم بكونها غير منونة، ويطلق عليها مسمّى المضاف، وهذا المُضاف يُعرب وفقاً لموقعه في الجملة.
  • ثانياً : معرفة أو نكرة تكُون منونة، ويطلق عليها مسمّى المضاف اليه، ويكونُ هذا المضاف اليه في كلّ الأحوال مجروراً.

أمثلة على التركيب الإضافي

يتألف التركيب الإضافي من عنصرين أساسيين؛ الأول يُطلق عليه مُضاف، بينما الثاني يُطلق عليه ومضاف إليه، ومن الأمثلة على ذلك قولنا : قناة الجزيرةِ. ففي هذه الحالة تكون كلمة قناة مضافاً، فيما تكونُ كلمة الجزيرة مضافاً إليه،ويُشار إلى أنّه عند الإضافة، يُحذف  التنوين من الاسم ” المُضاف” في حال كونه الاسم منون، كما تُحذف نون المثنى و نون جمع المذكر السالم و أداة التعريف في مُعظم الحالات.