منوعات

ما حكم من يرفع يديه للتَّكبير مقابل منكبيه، أو إلى فروع أذنيه باسطًا أصابعه ضامَّا بعضها إلى بعض؟

ما حكم من يرفع يديه للتَّكبير مقابل منكبيه، أو إلى فروع أذنيه باسطًا أصابعه ضامَّا بعضها إلى بعض؟ ،الصلاة في جميع الاديان هي الصلة بين العبد وربه، وفي الاسلام هي ثاني ركن من اركان الاسلام وهي عمود الدين، فمن اقامها فقد اقام الدين ومن هدمها فقد هدم الدين وقطع حبل الصلة بينه وبين الله تعالى، الصلاة لها اركان واجبة ولا تكون الصلاة صحيحة الا بها، ومن بعض اركان الصلاة النية التي يكون موضعها القلب، وهي لازمة لجميع العبادات، كما تعتبر تكبيرة الاحرام والقيام في الصلاة، والقيام من اركان الصلاة، ويضاف اليها الركوع مع الطمانينة فيه، والرفع من الركوع والاعتدال قائما مطمئنا، وكذلك السجود مع الطانينة فيه، والجلوس بين السجدتين، وايضا الجلوس الاخير والتشهد، والسلام، يضاف الى اركان الصلاة هذه الترتيب والطمانينة.

ما حكم من يرفع يديه للتَّكبير مقابل منكبيه، أو إلى فروع أذنيه باسطًا أصابعه ضامَّا بعضها إلى بعض؟

ان الحكم في الشخص المسلم الذي يرفع يديه للتكبير مقابل منكبيه، او الى فروع اذنيه، باسطا اصابعه ضاما بعضها الى بعض هو سنة.

يعد هذا السؤال احد الاسئلة المهمة جدا لكل مسلم يهتم بصلاته ويحرص على معرفة كل ما يتعلق باركانها واحكامها، كما انه احد الاسئلة التعليمية التي يتضمنها المنهاج السعودي.

شروط صحة الصلاة

شروط صحة الصلاة هي الامور التي تتوقف عليها صحة الصلاة وهي:

  • ستر العورة.
  • دخول وقت الصلاة.
  • الطهارة بنوعيها، طهارة من النجس وطهارة من الحدث.
  • النية.
  • استقبال القبلة.
  • العقل والتمييز.
  • الاسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!