منوعات

ماذا يحدث عندما تصبح قطرات الماء وبلورات الثلج كبيره فلا يستطيع الهواء حملها

ماذا يحدث عندما تصبح قطرات الماء وبلورات الثلج كبيرة فلا يستطيع الهواء حملها ؟ في  مرحلةٍ ما، تصبح القطرات المائية المتواجدة في الغيوم ثقيلة بمعدّل أكبر من المُعتاد، فتكون النتيجة المترتبة على ذلك؛ عملية الهُطول، ومن المُمكن أن يكون الهطول على هيئة قطرات من الماء، ومن الممكن أن يكون على هيئة قطرات من الثلج أو البرد وفقاً للدرجات الحرارة في الهواء؛ إذ إنّ ذلك يعتمد على ارتفاعها أو انخفاضها عن درجات التجمّد، فما هي إجابة السؤال، مـاذا يحـدث عـندما تصـبح قـطرات المـاء وبلـورات الـثلج كبـيره فلا يسـتطيع الـهواء حـملها ؟

ماذا يحدث عندما تصبح قطرات الماء وبلورات الثلج كبيره فلا يستطيع الهواء حملها

الإجابة الصحيحة للسؤال؛ ماذا يحـدث عندما تصـبح قطـرات الـماء وبـلورات الثـلج كبـيره فلا يسـتطيع الهواء حملها تتمثل في حُدوث الهطول لقطرات المطر أو لحبّات البرد و الثلج بحسب درجة حرارة الهواء؛ ففي حال كونها أعلى من درجة التجمد، فإنّ ما سيحدث في هذه الحالة هو هطول للمطر، وفي حال كونها أقل من درجة التجمد؛ فإنّ النتيجة ستكون هُطول الثلج،  أي أنّ الهُطول له العديد من الأنواع وهي كما يلي:

أنواع الهُطول

  1. المطر (بالإنجليزية: Rain): ويعرّف بأنّه قطرات الماء التي تتساقط على سطح الأرض إن كانت درجة حرارة الهواء أعلى من درجة التجمّد.
  2. الثلج (بالإنجليزية: Snow): وهو البلورات الجليدية التي تتشكل فردياً في السحب وتسقط إن كانت درجة حرارة الهواء أقلّ من درجة التجمّد.
  3. البرد (بالإنجليزية: Hail): وهو نوع من الهطول يتشكّل في سحب العواصف الباردة عندما تتجمد قطرات الماء بفعل البرودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!