منوعات

اسلوب الامر هو طلب عدم فعل الشيء

اسلوب الامر هو طلب عدم فعل الشيء، هل تعدّ العبارة صحيحة أم خاطئة؟ يُعرّف أسلوب  الأمر في اللغة العربية بأنّه طَلَبُ الْقيام بفعل ما عْلى على وجْهِ الاِسْتِعْلاء والإلزام، ولهذا الأسلوب صيَغ مختلفة يُمكن أن يُكتب بها، بينما يُعرّف أسلوب النهي بأنّه طلب المتكلمُ من المخاطب أن يكفّ عن فعل شيء ما، ومن خلال التعرّف على الفرق بين كلا الأسلوبين، يُمكن معرفة إجابة السؤال المطروح حول أُسلوب الأمر؛ وهو اسلوب الامر هو طلب عدم فعل الشيء صواب خطأ.

اسلوب الامر هو طلب عدم فعل الشيء

الإجابة الصحيحة للسؤال؛ اسلوب الامر هو طلب عدم فعل الشيء صواب خطا: العبارة خاطئة، لأنّ التعريف المذكور يعودُ إلى أسلوب النهي وليس أسلوب الأمر، بينما أسلوب الأمر يطلب فيه المُتكلم فعل شيء ما وليس العكس.

صِيَغ أُسلوب الأمر

لأسلوب الأمر أربعة من الصِيغ الموضَحة كما يأتي :

  • فِعْلُ الأمر، ومثال ذلك: “يا يحيى خذ الكتاب بقوة “.
  •  الْمُضَارعُ المقرونُ بلام الأَمْر، ومثال ذلك : “لينفق ذو سعة من سعته “.
  • اسمُ فِعْل الأَمْر، ومثال ذلك : “عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم “.
  • المَصْدرُ النَّائِبُ عَنْ فِعْل الأَمْر، ومثال ذلك  “وبالوالدين إحسانا “.

ونكون بذلك قد أجبنا على سؤال الطلبة المطروح في منهاج اللغة العربية، وتحديداً قِسم البلاغة؛ وهو اسلوب الامر هو طلب عدم فعل الشيء، حيثُ اتّضح أن العبارة خاطئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!