منوعات

تل أبيب: ألمح رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في مستهل اجتماع حكومته مساء يوم، الخميس، إلى أنه يريد تمديد الإغلاق بأسبوعين.

وقال نتنياهو، إن ثمة حاجة إلى أسبوعين آخرين من أجل استكمال تطعيم الذين فوق سن 50 عاما.

واعترض وزير الجيش، بيني غانتس، قائلا إن “أولئك الذين لم يتلقوا التطعيم لا ينبغي أن يحتجزوا الذين تلقوا التطعيم كرهائن، وينبغي تخفيف الإغلاق بحذر”.

وقال نتنياهو إن “الطفرة منتشرة في العالم كله. وفي إسرائيل أيضا تنتشر الطفرة البريطانية. وانتشار الفيروس في البلاد مرتفع جدا، ويوجد انخفاض معتدل بالمرضى في حالة خطيرة، والازدحام في المستشفيات كبير جدا. وبدأنا بتطعيم الذي فوق سن 16 عاما. و70% من الوفيات فوق سن 50 عاما”.

بدوره قال غانتس إنه “يؤسفني أن الاجتماع ينعقد اليوم فقط، والنقاش فيه مهم. وأدعو الجمهور إلى تلقي التطعيم وخاصة الذين فوق سن 50 عاما. وأعود وأكرر أن جهاز الأمن مستعد لتقديم أي مساعدة”.

وتابع غانتس، أنه “في نهاية الأمر ينبغي الاستمرار في عملنا، وينبغي التقدم في أنظمة قانون الغرامات. وبما يتعلق بالإغلاق، فإن السياسية ينبغي أن تكون أنه عندما تكون هناك حاجة نغلق وعندما يكون بالإمكان نفتح، ويجب النظر إلى مؤشر التطعيمات والسماح للمدن الخضراء بالعمل. بالإمكان السماح بـ10 أشخاص في الداخل و20 في الخارج، وفتح غرف الضيافة والرياضة الحرفية من دون تسهيلات”.

وتأجل عقد اجتماع الحكومة من يوم الأربعاء إلى يوم الخميس، ويفترض أن يناقش خطة الخروج من الإغلاق، الذي مددته الحكومة من يوم الأحد الماضي إلى صباح يوم الجمعة.

وأوصت وزارة الصحة بتمديد الإغلاق حتى منتصف ليلة الأحد المقبل، من أجل التقدم في إنهاء تطعيم المجموعات السكانية في خطر. واستعرضت الوزارة خطة للخروج من الإغلاق، مؤلفة من ثلاث مراحل:

في المرحلة الأولى، يتم إلغاء قيد الابتعاد عن البيت كيلومتر واحد والمكوث في بيت شخص آخر، إلى جانب فتح حذؤ لأماكن العمل والصفوف الدنيا في جهاز التعليم. كما تقضي الخطة بفتح المحميات الطبيعية، وأماكن العمل التي لا تستقبل جمهور، استقبال شخص واحد في المصالح التجارية واستلام الطلبات من المطاعم.

وشرط الدخول إلى هذه المرحلة سيكون مليوني شخص تلقوا جرعة التطعيم الثانية ونصف مليون مريض بكورونا تماثلوا إلى الشفاء، وتطعيم 80% من المواطنين فوق 50 عاما، وأن يكون معامل تناقل العدوى (R) أقل 1 وأن يكون عدد المرضى في حالة خطيرة أقل من الف.

وفي المرحلة الثانية، استرار فتح فروع كانت تعمل قبل الإغلاق إلى جانب فروع ذات خطر ضئيل لتناقل العدوى، وفقا الشارة الخضراء. وشرط الدخول إلى هذه المرحلة هي وجود ثلاثة ملايين مواطن تلقوا جرعة لقاح كورونا الثانية، وتطعيم 90% من المواطنين فوق 50 عاما، ومعامل تناقل العدوى أقل من 1، وأقل من 800 مريض بكورونا في حالة خطيرة.

وفي المرحلة الثالثة، يتم فتح فروع مختارة ذات خطر مرتفع لتناقل العدوى وفقا للشارة الخضراء. وسيسري ذلك بعد تطعيم 4 ملايين مواطن بالجرعة الثانية، إضافة إلى تطعيم 95% من المواطنين فوق 50 عاما، وأن يكون معامل تناقل العدوى أقل من 1، واستقرار عدد المرضى في حالة خطيرة.

وأقرت الحكومة الاسرائيليه لوائح وزارة الصحة بشأن غرامات كورونا على النحو التالي:

سيتم تغريم إدارة عمل أو مكان مفتوح للجمهور محظور تشغيله على النحو التالي:
– مكان تصل مساحته إلى 100 متر- غرامة 5000 شيكل
– مكان يغطي مساحة من 100 إلى 500 متر – غرامة قدرها 7500 شيكل
– مكان تزيد مساحته عن 500 متر- غرامة 10،000 شيكل

فيما يتعلق بعقد حدث محظور أو حدث محدود مع عدد أكبر من المشاركين من المسموح به:
مساحة مفتوحة – غرامة 5000 شيكل
منطقة مغلقة – غرامة 10،000 شيكل

كما تقرر زيادة الغرامات المفروضة على عمل مؤسسة تقوم بأنشطة تعليمية مخالفة للأنظمة:
مؤسسة يبلغ عدد طلابها 35 طالبًا – غرامة قدرها 5000 شيكل
مؤسسة يتجاوز فيها عدد الطلاب المقيمين 35 – غرامة قدرها 10000 شيكل

ستدخل اللوائح حيز التنفيذ في غضون 24 ساعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!