منوعات

من هم السبعة الذين يظلهم الله في ظله

من هم السبعة الذين يظلهم الله في ظله ،ذكر نبينا الكريم في احد الاحاديث النبوية الشريفة سبعة انواع من المؤمنين يظلهم الله تعالى يوم القيامة بظله، فهؤلاء الاشخاص يتبعون ما امر الله تعالى ويجتنبون ما نهى عنه، ويبتعدون عن الكبائر والذنوب، ويتصفون اضافة الى هذا بخصلة من الخصال الحميدة التي ذكرها الرسول في الحديث، ولهذا وعدهم الله سبحانه وتعالى ان يضعهم تحت كنفه، وفي ظله يوم القيامة، حيث ان الحرارة يوم القيامة تكون مرتفعة جدا والشمس تقترب من الرؤوس ويشعر الخلق بحر الشمس ولهيب الجو، الا هؤلاء السبعة يقيهم الله كل هذا ويظلهم بظلهم، اللهم اجعلني واياكم منهم، والان سوف نتعرف على من هم السـبعة الذيـن يظلـهم الله في ظـله.

من هم السبعة الذين يظلهم الله في ظله

السبـعة الذيـن يظلـهم الله في ظـله هم:

  • الامام العادل: فالامام العادل هو اهم الوسائل لحماية المجتمع المسلم فهو يحاول جاهدا نصر المظلومين، ويعمل على حفظ استقرار الناس وامنهم واموالهم.
  • شاب نشأ في طاعة الله: وهو الشاب الذي تربى على الابتعاد عن المحرمات، والالتزام بكل ما امر الله تعالى.
  • رجل تعلق قلبه بالمساجد: هو الذي التزم بالصلاة في المسجد، وداوم على ارتياد المساجد حتى تعلق قلبه بها.
  • رجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه: هو الشخص الذي يخشى الله في السر والعلن، ويبتعد عن النفاق والرياء، فان ذكر الله تعالى في خلوته فاضت عيناه بالدموع من خشية الله.
  • رجلان تحابا في الله: الاشخاص المتحابين في الله بعيدا عن المصالح او المكاسب، يدلان بعضهما على الخير، ويحثان بعضهما على الالتزام باوامر الله.
  • رجل ينفق في سبيل الله: وهذا الشخص يقدم الصدقات وينفق الاموال من اجل رضى الله، ولا ينتظر الشكر من الناس.
  • رجل يخاف الله من فتنة النساء: وهو الشخص الذي يخاف من الله عزوجل في ان يرتكب ما حرم الله، فان دعته امراة ات حسن وجمال قال اني اخاف الله.

حديث سبعة يظلهم الله في ظله

الصيغة الكاملة لهذا الحديث النبوي الشريف هي:

عن ابي هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “سبعةٌ يُظِلُّهم اللهُ في ظلِّه يومَ لا ظلَّ إلَّا ظلُّه: إمامٌ عادلٌ وشابٌّ نشَأ في عبادةِ اللهِ تعالى ورجلٌ ذكَر اللهَ خاليًا ففاضت عيناه ورجلٌ ـ كان ـ قلبُه معلَّقٌ في المسجدِ ورجُلانِ تحابَّا في اللهِ: اجتمَعا عليه وتفرَّقا ورجلٌ دعتْه امرأةٌ ذاتُ منصبٍ وجمالٍ إلى نفسِها فقال: إنِّي أخافُ اللهَ ورجلٌ تصدَّق بصدقةٍ فأخفاها حتَّى لا تعلَمَ شِمالُه ما تُنفِقُ يمينُه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!