منوعات

متى يصل المسلم الى درجة الاحسان

متى يصل المسلم الى درجة الاحسان ؟ ورد لفظ الإحسان في عدد من  النصوص الشرعية في الكتاب والسنة النبوية الشريفة؛ والإحسان هو المرتبة الأعلى من مراتب مَراتب القُرب من الله وهو أعلى درجات الإيمان، ووردت تعريفات عدّة توضح معنى كلة الإحسان والدلالات المُختلفة التي تُشير إليها؛ والسؤال المطروح حول ذلك من قبل الطلبة؛ مَتى يصِل المَسلم اِلى دَرجة الاِحسان؟

متى يصل المسلم الى درجة الاحسان

الإجابة الصحيحة للسؤال؛ متى يصل المسلم الى درجة الاحسان ؟ بإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة واتباع دين الله، وهذه إحدى الإجابات المُبسّطة لمفهوم الإحسان.

مفهوم الاحسان لغةً

كلمة الإحسـان في اللغة نقيض لكلمة الإساءة، فحين يُقال: رجلٌ مُحسنٌ ومِحسانٌ؛ يعني ذلك أنَّ هذا الرجُل كثير الإحسان، وفسّر رسول الله عليه الصلاة والسلام معنى الإحسان بقوله: “أَنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ فَإِنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاكَ”، قاصداً بذلك الإخلاص والخشوع، والله أعلى وأعلم.

الاحسان اصطلاحاً

أن يَعبد المُسلم خالقهُ على وجه الحضور، وأن يستشعر مُراقبة الله سبحانه وتعالى، فيَشعر وكأنّه يرى الله سبحانه، ويَكون في داخله متيقّناً أنَّ الله عزوجلّ مُطّلِعٌ عليه؛ ممّا يدفعه إلى دوام الطاعة وإلى زيادة القُرب من الله، والإحسان رادعٌ قويٌ عن المعاصي.

وقد أوردنا هذه المعلومات التي تُوضح معنى الإحسان ضمن الإجابة على السؤال؛ مَتى يَصل المُسلم الِى دَرجة الاِحسان ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!