ازين السماء ليلاً ويهتدي الناس بي عند سفرهم سواء كانوا في الصحراء أو في البحر؛ ليعرفوا الاتجاهات التي تدلهم على الطريق الصحيح عن أي شيء يتحدث هذا الجزء من النص؟ في القِدم كانت الطُرق المُستخدمة في تحديد الاتجاهات والأماكن بدائية؛ إذ لم يكُن الأمر بالتطور ذاته الموجود في الوقت الراهن، فكانت النجوم بمثابة الأداة التي يستعين فيها الأفراد من أجل ذلك، فما هو الشيء الذي يتحدث عنه النص؛ أزين السمَاء ليلاً ويهتدي الناس بي عند سفرهم ؟

ازين السماء ليلاً ويهتدي الناس بي عند سفرهم

تضمّن السؤال؛ أزين السمَاء ليلا ويهَتدي النَاس بي عِند سَفرهم سَواء كَانوا فِي الصَحراء أو في البحَر؛ ليعرفوا الاتجاهات التي تدلهم على الطريق الصحيح عن أي شيء يتحدث هذا الجزء من النص؟ مجموعة من الخيارات على النحو التالي :

  •     لمعان النجوم.
  •     اتجاهات النجوم.
  •     فوائد النجوم.
  •     ضوء النجوم.

والإجابة الصحيحة من بين الخيارات السابقة  : فوائد النجوم.

فوائد النجوم

للنجوم فوائِد عدّة سواء في الماضي أو الحاضر؛ وفيما يلي بعضاً منها :

  • جعل الله الغيوم زينة للسماء وشبهها بالمصابيح التي تنتشر بأشكال وألوان مختلفة.
  • تعدّ النجوم الوسيلة المستخدمة بغرض معرفة الطرق في وقت السفر؛ فهي تُضيء الطرق وتُحدد الاتجاهات في الصحاري.
  • جعلها الله عزوجلّ رجوماً للشياطين وجاء ذلك في قوله تعالى:” وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِّلشَّيَاطِينِ”.