إن عالم الفلك وضع النجمه تحت المجهر لفحصها هل تعتقد ان هذه المعلومه حقيقه ام خيال ولماذا ؟ تتواجد النجوم في السماء وتظهرُ لنا خلال الليل، وهي من مكونات الفضاء الخارجي، وكانت على درجة عالية من الأهميّة عند الإنسان القديم  لتحديد الأماكن المختلفة؛ فكانت تدلّهم على أماكن السفر. عند الحديث عن تركيب النجم يُشار إلى أنّه يتكون من طاقة نووية تمدّ الجسم النجمي بالطاقة التي يكون بحاجة لها في مراحله الكونية، ويتكون النجم من غازات متأيّنة كالهيليوم والهيدروجين؛ أمّا النجم الأقرب للأرض هو نجم الشمس.

إن عالم الفلك وضع النجمه تحت المجهر لفحصها هل تعتقد ان هذه المعلومه حقيقه ام خيال ولماذا ؟

تعدّ المعلومة المذكورة في العبارة السابقة؛ معلومة خاطِئة؛ نظراً لكون النجوم موجودة في السماء، ولا يُمكن للإنسان لمسها أو نزعها من مكان وجودها، فهي تحتوي على مجموعة من الغازات النووية، بالتالي فإنّ إمكانية وضعها تحتَ المجهر أمر خيالي وغير مُمكن.

معلومات عامّة عن النجوم

ويعتبر النجم الشمسي من النجون الأقرب إلى الأرض؛ وهو النجم الذي يمدّ كوكبنا بالطاقة اللازمة للحياة عليه، ومن ضمن التعريفات التي يُمكنها تفسير ذلك؛ أنّ الشمس عبارة عن احالة من البلازما الغازية، ويكون هذا النجم حالة السائلة تُمكّنه بدورها من الدوران بشكلٍ سريع عند خط الاستواء.

وقد ذكرنا المعلومات السابقة عن النجوم ضمن طرح الإجابة الصحيحة للسؤال؛ ان عالـم الفلـك وضع النجمه تحت المجهر لفحصها هل تعتقد ان هذه المعلومه حقيقه ام خيال ولماذا ؟