منوعات

المكان الذي توجد فيه المراصد الفلكيه يكون غالبا

المكان الذي توجد فيه المراصد الفلكيه ،من المعروف أن المراصد الفلكية في الوقت الراهن تتطور باستمرار؛ إذ إنّ هناك الكثير من الاختلاف في المراصد الفلكية القديمة والحديثة، الأمر نفسه ينطبق على علم الفلك، فقد اقتصر علم الفلك سابقاً على المقراب أو مجموعة  المقاريب، بينما حدثت العديد من التغييرات والتطويرات على هذا الاختراع في الوقت الراهن،  وهُناك العديد من الأمثلة التي تُثبت ذلك، والسؤال المطروح من قبل الطلبة حول المـراصد الفـلكية، المكان الذي توجـد فيه الـمراصد الفلكـيه يكـون غالبا.

المكان الذي توجد فيه المراصد الفلكيه يكون غالبا

المكان الذي توجد فيه المراصد الفلكيه يُحدد بحسب طبيعة المرصد الفلكي، فالمراصد الفضائية مثلاً تُوجد في الفضاء الخارجي، بينما تكون المراصد الارضية على الأرض، وهُناك أنواع أُخرى كالمراصد المحمولة جوا و المصادر الراديوية.

المرصد الفلكي

يعرّف المرصد بأنّه الموقع الذي يعد بغرض مراقبة كافّة لأحداث الأرضية والكونية، وهنالك مجموعة كبيرة من المجالات التي تعتمد بشكلٍ رئيس على  المراصد، من بينها علم الفلك وعلم المناخ وعلم الطقس، بالإضافة إلى الجيولوجيا وعلم البحار وعلم البراكين وغير ذلك، و الجدير بالذّكر أن المراصد الفلكية تنقسم بشكلٍ رئيس إلى أربعة أقسام كما يلي :

  • أقسام المراصد الفلكية
  • المراصد الفضائية.
  • المراصد المحمولة جوا.
  • المراصد الأرضية.
  • المراصد تحت الأرض.

ونكون بذلك قد أوضحنا الإجابة الدقيقة للسؤال؛ المـكان الذي توجد فيه المـراصد الفلكيه يكون غالبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!