عدسة المشهد

فروانة: أوضاع الأسرى في السجون صعبة وخطيرة، وأعداد المصابين بفيروس كورونا منهم في تزايد

غزة _ المشهد الإخباري

في حديث لإذاعة صوت “القدس” بين رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى والمحررين “عبدالناصر فروانة”
أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال صعبة وخطيرة، وأعداد الأسرى المصابين بفيروس كورونا في تزايد.

وأشار “فروانة” بأن مصلحة السجون، ومن خلفها سلطات الاحتلال لم تُولي اهتمام بحياة الأسرى منذ بدء جائحة كورونا رغم ما نصّت عليه اتفاقية جنيف الثالثة والرابعة.

وشدد رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة “شؤون الأسرى والمحررين”  بأن المعطيات والشواهد في إدارة مصلحة السحون مستمرة في إجرامها بحق الأسرى، وهناك العديد من الأسرى ظهرت عليهم أعراض بالإصابة بفيروس “كورونا”؛ ولم تجري لهم الفحوصات اللازمة.

وأكد بأن وفق رواية الاحتلال المشكوك فيها دائماً أن أعداد الأسرى المصابين بالفيروس بلغ 250 أسير لكننا نعتقد أن الأرقام أكبر من ذلك، وهي مرشحة للزيادة حسب المؤشرات التي تصلنا من داخل المعتقلات.

وبين”فروانة”  بأن تصريح وزير الأمن الداخل للاحتلال تصريح عنصري يؤشر إلى إصرار دولة الاحتلال على قتل الأسرى برفض اعطاءهم اللقاح ضد فيروس كورونا،  موضحا بأن تصريح وزير داخلية الاحتلال قُوبل برفض فلسطيني واستنكار دولي رغم تراجع وزير الصحة في دولة الاحتلال.

وبدوره قال نخشى أن يكون تصريح وزير الصحة في دولة الاحتلال بتطعيم الأسرى تحايل ومحاولة للهروب من الضغط الدولي.

وطالب برقابة دولية؛ لمتابعة تطعيم الأسرى داخل سجون الاحتلال حتى نتأكد من تطعيم الأسرى، وطبيعة هذه اللقاحات وأن تشمل الأسرى كافة ودون شروط أو تمييز خاصة في ظل تجربتنا المريرة مع دولة الاحتلال، وحتى لا يكون الأسرى حقل تجارب.

فيما أفاد “عبد الناصر” طالبنا من بداية الجائحة بوجود وفد طبي دولي محايد من الصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية لزيارة السجون والإطلاع على حقيقة الأوضاع والإطلاع على الإجراءات المتخذة في السجون ولكن دولة الاحتلال ترفض حتى هذه اللحظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!