المشهد المحلي

العوض: ندعو لعقد اجتماع عاجل للأمناء العامين لتحصين الانتخابات وضمان إزالة العقبات من أمامها

غزة _المشهد الإخباري

صرح صباح اليوم السبت عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني “وليد العوض” في حديث خاص  لإذاعة “صوت القدس” موضحا اصدار المراسيم الرئاسية بشأن الانتخابات خطوة مهمة لذلك يجب استغلال عنصر الوقت،والدعوة؛ لعقد اجتماع عاجل للأمناء العامين لتحصين الانتخابات، وضمان إزالة العقبات من أمامها.

وتوقع” وليد العوض” أن يتم الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة خلال الأسبوع القادم؛ لتحديد آليات العملية الانتخابية والقضايا الإجرائية بما يتعلق بمحكمة الانتخابات أو طريقة الإشراف عليها.

وبين يجب أن تكون الانتخابات القادمة وفقاً للقانون الأساسي ودون أن يتعارض هذا القانون مع وثيقة الاستقلال الوطني فيما يتعلق بانتخابات الرئيس والمجلس الوطني الفلسطيني.

وأفاد الانتخابات هي إحدى مخرجات اجتماع الأمناء العامين، والحوار الوطني الذي تم عقده مؤخراً لكن نحذر من أن تكون مدخلاً لإعادة انتاج المرحلة الإنتقالية.

وأكد بأن الانتخابات ليست إصدار مراسيم فقط بقدر ما هناك أهمية لإجرائها لذلك عقد اجتماع الأمناء العامين المرتقب يجب ألا يقتصر فقط على مناقشة موضوع الانتخابات وأهميتها وضرورة نجاحها.

وأشار إلى أن اجتماع الأمناء العامين يجب أن يناقش القضايا الأخرى كالمقاومة الشعبية، ومنظمة التحرير، وآليات إنهاء الانقسام من خلال ورشة متكاملة؛ لضمان تحقيق تقدم ملموس في كافة القضايا الوطنية.

يجب أن تكون الانتخابات الفلسطينية القادمة منسجمة مع مرحلة التحرر الوطني وموافقة المجتمع الدولي عليها بموجب القرار 1967.

وشدد “العوض” الانتخابات تحتاج لجهد وطني كبير على أن تضمن في نفس الوقت مواجهة الاحتلال باعتبارها عملية سياسية.

وحذر من استخدام المراسيم الرئاسية كسيف مسلط على الرقاب لسلق الأمور مرة واحدة، ويأتي موعد إجراء الانتخابات دون معالجة القضايا الهامة التي تضمن الحق الديمقراطي للمواطنين وهو حق دستوري جرى سلبه منذ 14 عاماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!